الأحد، 28 مارس، 2010

عندما قرر الله أن يخلق الكون



إنها اللحظة الحاسمة التي قرر فيها الله أن يخلق فيها هذا الكون , ما رأيكم أعزائي أن نحاول تخيل هذه اللحظة والظروف التي أدت إليها , ونحاول أن نفهم إن كان الله حقاً هو من أوجد هذا الكون , فهناك أسئلة كثيرة تطرح نفسها , وليس بمستطاعنا تجاهلها أو التنكر لها , وقبل أن أبدأ في الحديث فدعني أطمئنك عزيزي المؤمن , فلست بصدد دعوتك لكي تكفر بإلهك هذا الذي تؤمن به , وما عليك الآن إلا أن تأخذ نفساً عميقاً , ولا مانع أن تذهب وتحضر لنفسك كوباً من الشاي , فأنا بانتظارك , ودعنا نناقش هذا الأمر بالمنطق .
1- عندما قرر الله أن يخلق الكون لم يكن هناك زمن , يعني لا يوجد وقت , وبمجرد أن بدأ الخلق بدأ الوقت , إلى هنا فإنه ليس من حقنا أن نفرض على الله فترة معينة كي يخلق فيها هذا الكون , يوم أو اثنين أو ستة أيام , كل هذا لا يعنينا كثيراً , ولكن المهم في الموضوع هو أن اللحظة التي بدأ فيها الخلق بدأ معها الزمان , ولكن هذه اللحظة نفسها هي لحظة الصفر , ولا زمن قبلها , وهذا يعني بالضرورة أن تلك اللحظة التي بدأ فيها الخلق هي أيضاً لحظة أزلية , إذ لا وقت يسبقها , والوقت كله يأتي بعدها ,, حسناً أعزائي فها نحن نكتشف بداية بأن الله ليس هو وحده الأزلي في هذا الكون , أليس هذا هو المنطق ؟؟؟
2- عندما قرر الله أن يخلق الكون أراد أن يكون خالقاً , هل يعقل أعزائي أن يسمي الله نفسه خالقاً وهو لم يخلق شيئاً بعد ؟؟ بالطبع لا , وهذا أدى إلى أن يقوم الله بعملية الخلق كي يكون خالقاً , هنا أعزائي صار من الواجب علينا أن نميز بين الله قبل الخلق , والله بعد الخلق , فإله قبل الخلق لم يكن خالقاً , وهي الصفة العظمى التي يتباهى بها الله علينا , إذاً فقد كان الله محتاجاً لكي يقوم بالخلق , ومن بعدها يكون من حقه أن يسمي نفسه بالخالق , وبما أن هذه الصفة أتت بعد بدأ الخلق , فإن صفة الخلق ليست أزلية هي الأخرى , فلا يكفي أن يبدأ الله بالخلق كي يكون خالقاً , بل عليه أن يخلق ويبدع في خلقه , وبعدها نسميه خالقاً .
3- عندما قرر الله أن يخلق الكون أراد أن يكون إلهاً ومعبوداً , وهل يعقل بأن نقول بأن الله معبود وليس من أحد يعبده ؟؟إذاً فالله مدين لنا كثيراً بأننا سوف نعبده , ولو لم يخلقنا لما كان إلهاً ولا معبوداً , وبما أن هؤلاء الذين سوف يعبدونه خاضعين لحساب الزمان والمكان , فإن صفة الألوهية نفسها هي غير أزلية , وبالتالي أعزائي فصار لزاماً علينا أيضاً و أن نميز بين الله الغير معبود قبل الخلق , والله المعبود بعد الخلق ,, يبدو أن الله نفسه يتطور أيها الأخوة .
4- عندما قرر الله أن يخلق الكون فإنه خلق هذا الكون من العدم , ولاحظوا أحبتي أنها كانت المرة الأولى والأخيرة التي يخلق الله فيها شيئاً من عدم , فقد خلق الإنسان من طين والجن من نار وملائكته من نور , المهم أنه سوف يستخدم دائماً ما خلقه كمواد خام لكي يخلق شيئاً آخر , وعلى ما يبدو فإن الله قد وضع للكون سنة لم يستطع حتى هو نفسه أن يخرج عليها .
5- عندما قرر الله أن يخلق الكون أراد أن ينهي وحدته , وهنا نقف أمام احتمالين , فإما أن الكون قد أخذ حيزاً من الله , وبالتالي فقد نقص الله بخلقه لهذا الكون , وإما أن الكون والله كيانان منفصلان لا يتداخلان , حسناً أعزائي يبدو أن الله قد بنى بيتاً ولن يستطيع الدخول إليه , كم أشعر بالأسف حيال ذلك !!!
6- عندما قرر الله أن يخلق الكون أراد لنفسه الملك , فكان لابد له أن يخلق هذا الكون , وهذا معناه بأن الله مالك الملك لم يكن له ليستأثر بهذه الصفة لولا أنه خلق الكون ,,, أرى أعزائي أن حاجة الله إلينا تزيد .



أخوكم سهران

هناك 46 تعليقًا:

Safa يقول...

حقاً و صدقاً ، هل اقتنعت أستاذ سهران بهذه الحجج ؟؟

أولاً لقد أدخلتنا في حجج فلسفية أضل بها إخواننا المسيحيين فهم المعنى الحقيقي للأديان و الرسالات السماوية ..
أولاً عليك أن تعلم أن ليس كل ما ذكر في القرآن و الأناجيل و التوراة هو كل الحقيقة ، بل هو جزء منها لذلك من الطبيعي ألا تستوعب الكل و أنت لا تعرف بعد إلا الجزء
من أين علمت أن خلق الملائكة و الجن و العالم الآخر الذي لا نعرف عنه شيء سوى ما ذكر في القرآن مثلاً ، قد خلقوا في نفس وقت خلق الكون الذي نعلم عنه !
و فرض أن كل ذلك خلق في نفس الوقت ، كيف تعلم أنه لا يوجد كون آخر و عالم آخر خلقه الله قبل خلق هذا الكون أو ربما موجود في نفس هذا الوقت !!

قد كتب الدكتور مصطفى محمود "حوار مع صديقي الملحد" و قد سأله في نقطة هي كيف أنه لا شيء قبل الله .. و لا إله غيره ، أليس المفروض أن يكون قد خلقه إله آخر مثلاً !!
و كان رده (د/مصطفى) الشهير، بأن صديقه يتكلم من نفس منطق عرائس الماريونت أو العرائس ذات الزمبلك ، فهي تعرف أنه لابد للزمبلك حتى تتحرك .. و لن تصدق من يقول لها أن الانسان يتحرك وحده من دون زمبلك !!
و على نفس المنطق أضيف كأجدادنا الذين لم يستوعبوا كيف تظل الطيور معلقة في الهواء دون أن تسقط !

رداً على حديثك أنت ، إنك تريد فهم كيف خلق الله الكون و ما قبل الخلق و بعد الخلق و احتياج الله لنا ....كل ذلك من نفس المنطق ! تفكر بعقل إنسان يريد أن يفهم طبيعة ما هو أبعد منه ، و لن تقتنع بغير ذلك كما لم تقتنع العروسة بعدم وجود زمبلك للإنسان يحركه !

دعني أعيد عليك سؤالاً ، كيف تعرف أن الله لم يخلق شيئاً قبل هذا الكون الذي نعرفه ؟
و هل خلقنا الله ليسمي نفسه خالقاً أم أنه خالقاً لأنه خلقنا ؟؟
و حديثك عن الأزلية لا يستطيع أي فرد حتى و إن لم يكن مؤمن أن يقتنع به ، لأنك لا تعرف ما كان موجوداً قبل الأزلية التي تتحدث عنها ... و لا تعلم مفهوم الوقت أو الزمن عند الله ! بل تقيسه على مفهومك أنت له ...
و خلق الملائكة من نور و الجن من نار ليست بالضرورة أن تكون بالمعنى الحرفي النور و النار ، إلم يخطر لك أنها ربما كانت تشبيهات ليفهمها بنى آدم ؟
بني آدم الذين لا يعلمون عن أي شيئ يضيء سوى أن يقال عنه نور أو شيء يشتعل سوى النار !

و كل هذا الحديث يرجعني إلى نقطة قد أشرت إليها من قبل ، علينا ألا نبتعد عن المعنى الحقيقى للإيمان ..

(( أبوغرايم )) يقول...

(:

أراك بالآونه الأخير تركز من تناول الإله في تدوينك بالفتره الأخيره (:

إنما تعجبني منطقية هذا الإجتهاد الفلسفي منك ياصديقي .

ولكن , ماذا لو كان وجود الله حقيقه !؟

إن صدقت الاسطوره وأصبح الاله حقيقه فليس بوسعك إلا التمنى بأن يكون الله ديموقراطي ويتقبل وجهة نظرك فيما ماتكتب عنه وإن كان غير ذلك فتهيئ يا صديقي للإقامه معي في جناح ملكي فاخر بأفخم فنادق جهنم((:

(:

شخصياً , أتمنى ان يكون الله ديموقراطي

((:

لاديني يقول...

سهران
أسئلة منطقية ولا شك ، فأنت لم تفعل شيئاً أكثر من تبني الرؤية الدينية عن خلق الله للكون ثم قمت بتحليلها وإثارة الأسئلة المبنية عليها ، ومع ذلك سيعتبرك المؤمنون قد أجرمت!
أما ما تفضلت به safa عن المعنى غير الحرفي للخلق من طين أو نار فهذا التناول أعتقد سوف يجعل المسألة برمتها مزاجية إلى حد القول
ما أدرانا أن خلق الله للكون هو بمعناه الحرفي فربما كلمة خلق هنا مجرد تشبيه وليس لله علاقة حقيقية بالخلق بل هو مخلوق ولك أراد أن يقرب المعنى لابن آدم ، وقس على ذلك...


سهران..استمر فأنت تحرك مياه راكدة...
وتحياتي لك

Sahran يقول...

عزيزتي صفا مرحباً بك

بالنسية لسؤالك الأول , فالمقال قائم على فرضية وجود الله , وما أردت الحديث عنه هو محاولة مقاربة الصورة مع المنطق وما يقوله العقل ,,

بتقولوا الناس عرفوا الله بالعقل , وعندما نبدأ باستعمال العقل تقولون بأننا لا نعرف شيء , وحقيقة عزيزتي فأنت أيضاً لا تعرفي عنه شيء ,,
أنت تعبدين إلهاً ولا تعرفين عنه أي شيء ,, هذه هي الحقيقة عزيزتي , وطالما أن الله لا يريد حسب كلامك أن يجعلنا نفهم حقيقته , فلماذا يطلب منا ان نعبده ؟؟؟
أنا أسألك صفا : أي إله تؤمنين به ؟؟ إذا أنت لا تعرفين عنه شيء , ولا تملكين دليلاً عقلياً على وجوده , فبأي إله تؤمنين ؟؟؟

أتمنى يكون سؤالي لك عزيزتي مجرد بداية لنقاش هادئ إن أحببتي ذلك


تحياااااااااااااااتي لك


ودمت سالمة

Sahran يقول...

عزيزي أبو غرايم

انا شخصياً لا أعتقد أن الله سوف يكون ديمقراطياً لو كان موجوداً ,,,,,,,,

أنا عندما أتحدث عن الله فأنا أريد أن أفهم أي إله هذا الذي يريد منا المؤمنين أن نؤمن به , وعندما نستخدم الإجتهاد العقلي نجد بان الله ليس أكثر من أسطورة ,,
هذا رأيي ولا ألزم به أحد , وإن شئت فاعتبرها شطحة عقلية , أو حرية فكرية , ولكن من حقي أن أفند فكرة الله طالما أنهم يأمرونني بعبادته


تحياااااااااااااااااتي لك


ودمت سالماً

Sahran يقول...

لاديني العزيز مرحبأ بك

أنا فعلا صرت ألاحظ في الفترة الأخيرة محاولة المؤمنين لجعل الأخطاء العلمية والمنطقية مجرد ألفاظ مجازية !!!

يعني كل هالعذاب الذي نعيشه من جراء التفكير الديني و وبعدها يطلع الدين كله مجازي ,,

ربما يكون من حقنا حينها ان نسأل : ألم يجد الله وسيلة أكثر إقناعاً ؟؟؟؟


تحياااااااااااااااااتي لك


ودمت سالماً

Safa يقول...

" بتقولوا الناس عرفوا الله بالعقل "

أنا شخصياً لا أؤمن بتلك المقولة ، فربما فتح لنا العقل باباً و هو حتمية وجود من خلق كل ما في الكون ، كل ما لم نخلقه أو نصنعه بأيدينا.. كل ما يحدث بنظام من دون تدخل آدمي أو حتى حيواني ، لابد من وجود من خلقه و لابد من وجود من يديره ( و عذراً لاستخدام وصف الإدارة حيث لم أجد أوفق منه لاستخدامه حالياً )
لكن ما يجعلك تصدق كل هذا هو قلبك ، الإيمان لا يأتي من العقل !

" أتمنى يكون سؤالي لك عزيزتي مجرد بداية لنقاش هادئ إن أحببتي ذلك "
أهذا ما أرجوه :)

على باب الله يقول...

قالوا الله عرفوه بالعقل ثم حين بدأنا في إستخدام عقولنا قالوا لنا أن الإيمان في القلب و ليس في العقل ؟
إن كنا بالعقل عرفناه فلنخضع كل شيء للنقد .. و إن كان بالقلب - دون العقل - فليكن كل واحد حراً في الإيمان بما يشاء دون أن يتهموه بالجنون ..

Safa يقول...

أستاذ "على باب الله" عندما أتحدث ، فأنا أتحدث عن نفسي
و انا سخصياً لا أؤمن بـ"ربنا عرفوه بالعقل"
و لا أنتقد من يحاول استخدام عقله لفهم ما يدور حوله ، فهذه هي وظيفة العقل الذي -حسبما أؤمن- خلقه الله لنا ! :)

و عندما تؤمن بما يمليه عليك قلبك و عقلك معاً فبالطبع لن أصفك بالجنون و لن أحترم حتى من يفعل ذلك
على شرط أن تؤمن فعلاً بما تشاء ، أن يوجد "إيماناً" بشيء ما ..

على باب الله يقول...

تعليقي على الموضوع حين وضعته لم أكن قد قرأت التعليقات و لكني إندهشت حين وجدت أن الكلام يسير في نفس الإتجاه
--
فقط أردت ان أوضح أن التعليق جاء على التدوينة نفسها و ليس على تعليق بعينه

Moral Rationalist يقول...

عزيزي سهران
بما انك تحب المنطق دعني اقدم لك براهين وجود الله بالمنطق

http://www.godlessgeeks.com/LINKS/GodProof.htm

(لا داعي لأن تقرأ كل البراهين لأن بعضها ممل)

ارجوا ان تنال اعجابك :)

تحياتي

أدون يقول...

ممتاز يا سهران.
من أفضل التدوينات التي قرأتها حول هذا الموضوع.

الله ، على أنه أزلي وكلّي القدرة والمعرفة، هو يمتلك صفات تنفي نفسها وتنفي وجوده كما قلت حضرتك في تدوينة سابقة.

تحياتي

Moral Rationalist يقول...

سيدتي صفا
سؤال بسيط, اذا كنا لا نعتبر العقل وسيلة للتعرف على الله
فعلى ماذا يمكن ان نعتمد؟
كيف يمكن ان نعرف وجود الله؟

تحياتي

Safa يقول...

أولاً أحب أن أشير إلى أني لم انفي أهمية العقل في معرفة الله ، بل قلت سابقاً أن العقل هو ما فتح الباب ليثير قضية هامة و هي حتمية وجود من خلق كل هذا !!
بالنسبة لي هذا هو دور العقل .. أما ما بعد ذلك (بالنسبة لي أيضاً) فهو دور القلب و الإحساس
كيف تؤمن بشيء لا تراه إلا إذا كنت تحس و تشعر بوجوده !
على ماأظن من سؤالك تريد ان تعرف ما هو الحل بالنسبة لمن يستخدمون عقلهم فقط ، من لا يؤمن بنسبة 100% و على المؤمنين أن يقنعوه من البداية
للأسف لا أعتقد أني سأفيدك في هذا الأمر .. فكيف أنقل إحساساً و شعوراً بوجود من هو أكبر و أعظم مني دون إثباتات مادية ؟! ( و أنا لم أدرس أو أبحث في الإثباتات العلمية/المادية أو الفكرية/الدينية أيضاً ) بالبلدي .. مش عايزة أفتي
:)

Moral Rationalist يقول...

عزيزتي صفا
ارجوا ان تتقبلي اعتذاري ان كان سؤالي مستفزا
انا لا اريد ان افترض او اخمن اعتقاداتك ولكني سألت حسب ما فهمت من عبارة
"" بتقولوا الناس عرفوا الله بالعقل "
أنا شخصياً لا أؤمن بتلك المقولة"

"كيف تؤمن بشيء لا تراه إلا إذا كنت تحس و تشعر بوجوده !"
انا اؤمن بوجود البروتونات وكل ما داخل الذرة ليس لرؤيتي لها, بل لوجود نظرية علمية تفسر المادة, ومتوافقة مع كل التجارب

للاسف انا لا اؤمن بدون سبب,
تعقيد الكون لا يلزم وجود كون اكبر منه او إله لم يوجد سوى في الكتب

كذلك للاسف المشاعر والاحاسيس لم تجعلنا نتوصل الى معرفة معينة, بل من السهل ان تخدعنا
لو كانت المشاعر قادرة على ان تجعلنا نفهم الكون لن يكون لدي مانع من قبولها كسبب مقنع

انا لا ادعي اي معرفه او اي قدرة عقلية
بل من السهل ان اكون مخطئا
ولكن انا لم استطع قبول هذا المنطق الديني

وارجوا ان تتقبلي تحياتي

Sahran يقول...

عزيزتي صفا مرحباً بك مرة أخرى

دعيني عزيزتي أرفع لك القبعة احتراماً لمشاركاتك الهادئة في محاولاتنا للوصول إلى النتيجة المعقولة للحوار بيننا ,,هذا أولاً
ثانياً عزيزتي فقد يكون من حقي أن أستغرب من طرحك بخصوص العقل والقلب والإحساس , وأتمنى أن أعرف كيف لقضية كبيرة وخطيرة كالإيمان أن تكون مرهونة بإحساساتنا ؟؟؟
حسناً أنا إحساسي لم يتقبل فكرة الله , فهل يلومني الله على ذلك ؟
من كلامك فهمت بأنك تعتقدين بأن العقل يفكر ويطرح الأمور و وبعدها الإحساس يختار ... هل فهمتك جيداً !! أتمنى ما أكون فهمتك غلط , وأشكرك مرة تانية


تحيااااااااااااااااتي لك


ودمت سالمة

Sahran يقول...

عزيزي جيمي مرحباً بك

فكرتك جميلة , وتستحق أن تذكر , ومسألة القلب والهوى لا يمكن أبداً ضبطها بضوايط وقوانين واضحة , وهذا ما نسميه التأثير النفسي , أو الهوى الشخصي بعيداً عن أي معقولية في الكلام.
بالفعل جاء تعليقك ضمن السياق الذي تمشي فيه التعليقات , وكنت أتمنى لو لم يخرج الأمر عن لب موضوعنا , وهو إحكام العقل في مسألة الله , ولكن حدث على كل حال و وليس من مشكلة في نقاش هذا الأمر


تحيااااااااااااااااتي لك


ودمت سالماً

Sahran يقول...

عزيزي مورال مرحباً بك

أشكرك أولا على الرابط , ويبدو أني بحاجة للكثير من الوقت لقراءتها جميعاً , ولكنها تعكس نوع من السخرية حسبما خمنت منها , وهي تؤكد بأن الإيمان بالله ليس أكثر من هوى في النفس , أو فلنقل عادات وتقاليد ورثناها , سمّها ما شئت ,,,

أشكرك على نقاشك الهادئ مع الأخت صفا , وتقبل مني كل التحية


تحيااااااااااااااااااااااتي لك


ودمت سالماً

Sahran يقول...

عزيزي أدون مرحبا بك

أشكرك على اهتمامك بتدويناتي السابقة واللاحقة , وأكثر من ذلك أن تكون التدوينة الجديدة هي الأفضل كما تراها , فقد يعطيني هذا إحساساً بالتطور , وهذا ما نبتغيه ,,
من كثرة ما تكلم المؤمنون عن إلههم حمّلوه صفات لا يمكن أن تجتمع في مكان واحد أبداً , إلا أن يكون الله متقلباً ليس له من حال ثابت أبداً


تحيااااااااااااااااتي لك


ودمت سالماً

Safa Harak يقول...

moral rationalist ..
كما قلت لك من قبل لست عالمة أو دارسة و، لم أقم بأبحاث علمية أو دينية في هذا الموضوع ..
كلامك منطقي و من الممكن الرد عليه لكن في وقت آخر عندما أقوم بما علي من أبحاث
i have to do my homework :D

Pure يقول...

سهرانو
عزيزي

هوى النفس
يلزم البعض
بتعيين خالق ومدير للكون
دون معرفة السبب والكيفية
وذلك واضح من تكرار "لا بد"
في تعليق الأخت صفاء

شخصيًا
لا مانع لدي من وجود خالق ومدير
المشكلة تكمن في عبادة هذا الخالق
لا مانع لدي أيضًا للعبادة
شرط أن أحب هذا الخالق
تبقى مشكلة مزاجية الخالق
قد يقدّر حبي أو يرميني بالنار

هل العيب فينا
إن كان هذا الخالق غير مقنعًا؟
هل العيب فينا
إن كانت صفاته لا تثير فينا الرغبة في عبادته؟
هل الخوف من النار يكفي لنجبر فكرنا الحر وإلزامه لعبادة خالق غير عادل؟
هل العدل هو إدخال السيئين الجنة لمجرد عبادته؟

"لا بد" من وجود خالق ومدير
هل طلبنا منه خلقنا ليلزمنا بعبادته؟

الله بالطريقة الحالية
بحاجة إلى Self Development

ليعيد النظر بنفسه
ويلغي فكرة عبادته على الأقل

ماذا لو رفض الجميع فكرة عبادته
ماذا سيفعل بنفسه؟

الله يخلي المؤمنين به
ليشعروه بالسعادة
لكي لا يصاب بأزمة نفسية
بعد الجهد الذي بذله في الخلق


سهرانو
لا أحب مناقشة هذه الأمور
وبصورة "عريانة" هكذا

لكن من محبتي لك
"لابد" من المشاركة

جميل أن تنبع "لا بد" من المحبة والاحترام بدلاً من الخوف

(:

انسان ensan@live.se يقول...

عزيزي سهران .. تحية طيبة.. مواضيع شيقة ورائعة في مدونتك.. لذلك احرص على قراءة ماتكتب حتى وان لم اترك تعليقا او سؤالا في بعض الاحيان.
انا اعتقد بان كلمة الله بكل اللغات وجدت لجهل الانسان بالظواهر الطبيعية كالرعد والعواصف اي المرعبة منها لذلك اُخْتُرِعَتْ هذه الكلمة لايجاد اسباب حدوث الظاهرة اي الاكتفاء بالقول الله غاضب!!
وهكذا حتى جائت الاديان والتف حولها من وجد فيها منافع شخصية او لاسباب اخرى كالايمان بالخرافات بدون استخدام العقل.. وتاكيدا لذلك هناك دراسة اجريت في الغرب حول الايمان بالله فكانت نسبة الملحدين عالية بين اصحاب الشهادات والمثقفين وعلى العكس اكثر المؤمنين من الناس العاديين, لذلك العلم هو الذي ينير العقل فالانسان من خلق الله وليس العكس شكرا عزيزي سهران ودمت

sh يقول...

SAHRAN
-فى يوم من الأيام مر عابر سبيل بقصر منيف غاية فى الروعة والفن المعمارى المتقن. فجعل الرجل يسأل من الذى صمم ونفذ هذا القصر العظيم . فأجابه رجل أن هذا القصر العظيم لم يصممه ولم يبنيه أحد.. فلقد سقطت كمية كبيرة من الحجارة من أعلى هذا الجبل فتجمعت بدقةعالية وكونت حوائط القصر. ثم انهارت الأشجار القريبة من المكان وتقطعت فتكون منها الأبواب الرائعة والشبابيك والأثاث الفخم. ثم تجمعت قطع كرستالية من كل مكان وصنعت من نفسها الثريات الجميلة والمصابيح. وتجمعت خيوط الحرير وغزلت الستائر والفرش الفخم.ونزل حديد من السماء فصنع الأسوار...فظر اليه عابر السبيل وقال له أتهزأ بى يا رجل كيف يحدث هذا.أمجنون أنت .فأكد له الرجل كلامه وأخذ يعدد له الحجج والبراهين على أقواله فتركه عابر السبيل ومضى لحاله وهو يردد لا حول ولا قوة الا..باللللللللله

sh يقول...

-فى يوم من الأيام مر عابر سبيل بقصر منيف غاية فى الروعة والفن المعمارى المتقن. فجعل الرجل يسأل من الذى صمم ونفذ هذا القصر العظيم . فأجابه رجل أن هذا القصر العظيم لم يصممه ولم يبنيه أحد.. فلقد سقطت كمية كبيرة من الحجارة من أعلى هذا الجبل فتجمعت بدقةعالية وكونت حوائط القصر. ثم انهارت الأشجار القريبة من المكان وتقطعت فتكون منها الأبواب الرائعة والشبابيك والأثاث الفخم. ثم تجمعت قطع كرستالية من كل مكان وصنعت من نفسها الثريات الجميلة والمصابيح. وتجمعت خيوط الحرير وغزلت الستائر والفرش الفخم.ونزل حديد من السماء فصنع الأسوار...فظر اليه عابر السبيل وقال له أتهزأ بى يا رجل كيف يحدث هذا.أمجنون أنت .فأكد له الرجل كلامه وأخذ يعدد له الحجج والبراهين على أقواله فتركه عابر السبيل ومضى لحاله وهو يردد لا حول ولا قوة الا..باللللللللله

لاديني يقول...

سهران
نفتقدك..
ارجو أن تكون بخير

malika يقول...

مساء الخير
كل سنة و انت طيب
اشكرك على المقاله
على فكرة كان سؤال محيرني زمان و انا صغيره هو الله كان بيعمل ايه قبل ما يقرر يخلقنا؟ :))
تحياتي على مقال الغني بالافكار المنطقية

Sahran يقول...

بيوري الحبيبة

نعم صحيح ,, الإنسان يحتاج إلى إله عندما لا يستطيع أن يخرج من عباءة خوفه من المجهول , فاخترع له إلهاً يعبده ,,,

أنا مثلك لا مانع لدي أبداً من أن يعبد الإنسان له رباً يختاره إن شاء ذلك ,

ولكن المشكلة عزيزتي هي في المنظومة الكاملة التي يأتي من خلالها هذا الله ,,

لو ترك الله لنا دنيانا ندبر أمرها بعقلنا لتركناه وشأنه ,,
ولكنه يأبى إلا أن يحرضنا على بعضنا البعض , ويزيد العداوة بين البشر , وهذا يجعل من الصعب علينا تقبله أبداً


تحياااااااااااااااتي لك


ودمت سالمة

Sahran يقول...

عزيزي الإنسان مرحباً بك

كما قلت فالله هو محصلة ما كان الإنسان يجهله ويخشاه قديماً , فكانت آلهة المطر والموت والخير والشر ,,

لو كان الإنسان القديم يعلم أسباب تلك الظواهر لما احتاج أبداً لفكرة الله , وله العذر ,,

ولكن كل اللوم على من صار يعرف ويصر على نسبها لله , هذا مشكلة كبيرة يصعب حلها


تحيااااااااااااااااتي لك


ودمت سالماً

Sahran يقول...

لاديني الحبيب مرحبا بك

بالفعل فأنا قد تأخرت هذه المرة سواء في الرد على التعليقات الجديدة أو في نشر مقال كما تعودت ,,

هي ظروف استثنائية فرضت نفسها علي حالياً , وأحاول قدر استطاعتي أن أخرج من الوضع الحالي قدر الإمكان ,,

أيضاً مشكلة انقطاع التيار الكهربائي المتكررة تجعل من الصعب علي التواصل الفعال مع الأصدقاء


أشكرك على سؤالك عني أيها الصديق العزيز


تحيااااااااااااااااااااتي لك


ودمت سالماً

Sahran يقول...

عزيزتي مليكا مرحبا بك

وكل عام وانتي بخير بمناسبة الربيع ,,

عندما كنت صغيراً كنت أسمع عن الله من خلال أهلي , وكنت أرسم له صوراً مضحكة في خيالي لمحاولة فهم وجوده ,,

أفكار الصغار على الأقل تنفي أن يكون الإيمان فطرياً , بل هي البرمجة عزيزتي


تحيااااااااااااااااتي لك


ودمت سالمة

Kontiki يقول...

ايها المستفز العبثى :)
لن اقتنع ان النظام خلق من تلقاء نفسة وان العدم خلق التكامل الكونى وانها فقط الطبيعه و حقائق العلم والذرات و العناصر الاربعه هم سبب وجود انفسهم بانفسهم بلا خالق اول .
وقد يسمى نفسة خالق بدون ان يمارس الفعل الاول للخلق لان عدم ممارستة الفعل لا ينفى قدرتة على القيام به وان كان قد قام به .
ايها البشرى المحدود القدرة العبثى قد نتفق على نقد المتاجرى بالدين من كل الملل ونتفق على كراهية شكليات اصبحت هراء ولكن تمسك بها الناس بدعوى انها لب الاديان ولكننا سنظل نختلف للابد لانه موجود رغم ادراكك العاجز عن ادراكة.
:) تقبل مرورى وتحياتى

Sahran يقول...

عزيزتي الغاضبة المحبوبة إلى قلبي كونتيكي مرحباً بك

لن أدعي الكمال لأني لا أؤمن به , ولن أسعى لإقناع الارين بإدراك ما أدركته من طول تفكير وتأمل من مجرد قراءة مقال أو أكثر من ذلك قليلاً ,,,

أتفهم رغبتك بالإيمان بإله يعطيك الأمن النفسي , وتتمنين عطفه ورحمته ,, كل ذلك لا يسيئني أبداً ,,
على كل حال أنا مؤمن بحقي في قراءة الأمور من وجهة نظري التي أنا مقتنع بها , وسواء اتفقنا او اختلفنا فهي تبقى وجهات نظر


تحياااااااااااااااااتي لك


ودمت سالمة

سيف محمد البتار يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام علي من اتبع الهدي

تم بحمد الله قتل عدو الله والرسول المدعو

نادر الحر وذلك يوم أمس الثلاثاء وذلك من خلال كشف شخصيته من خلال مقهي الانترنت الذي يتردد عليه بمدينة طرابلس في ليبيا حيث يقيم وسوف نورد لكم تفصيل كامل للعملية في تعليق قادم ان شاء الله

الله اكبر والعزة للاسلام
الله اكبر علي من طغي وتجبر

لقد أنتقمنا لله والرسول

في نار جهنم ايها الملحد الكافر

سيف محمد البتار يقول...

تم دفن الكلب النجس الملحد أمس الجمعة بمقبرة سيدي المصري بمدينة طرابلس ...
لو كانوا يعلمون مافي مدونته ..مادفنوه في هذه المقبرة الاسلامية الشريفه وكان الاجدر بهم ان رموا جثته في القمامة... تنهشها الكلاب والقطط.

كان يظن نفسه ذكيا ويستطيع إخفاه شخصيته للابد.. والان اليكم تفاصيل عميلة قتل هذا التيس الفاسد الذي مابرح يهاجم الرسول والاسلام وبل وصلت به النذالة أن يهاجم الذات الالهية.
وذلك من خلال مقالته ورسومه الساخرة

- مساء يوم الثلاثاء وعند حوالي الساعة العاشرة وفي مقهي للانترنت في وسط مدينة طرابلس الليبية...دخل عدو الله وجلس أمام أحد أجهزة الكمبيوتر كان شكله يدعو للريبة والشك من خلال الوشم علي أحد يديه وملابسه الضيقة ذات الالوان الفاقعة... كان مشرف الصالة يراقب المواقع التي يتصفحها الزبائن من خلال جهازه المركزي الموصل بجميع أجهزة الصالة وذلك لضبط الزيائن الذي يتصفحون المواقع الاباحية او مواقع المعارضة السياسية التي تهاجم النظام السياسي الليبي ..
وقام عدو الله بالدخول الي موقعه ثم تصفح بريده الالكتروني ومشرف الصالة يراقب .. لقد صدم من المقالات بالمدونة وماتحويه من صور وسوم مسيئة للدين الاسلامي والرسول والله عز وجل..نهض المشرف فورا وذهب اليه صارخا :
- أأنت صاحب هذه المدونة؟
- أرتبك لم يستطع الاجابة.. كنت في الجهاز المجاور اليه.. نهضت لأعرف ماذا في الامر

- وإذا به يصرخ في وجوهنا ويقول بكل وقاحة :نعم أنا صاحب هذه المدونة.. أنا حر أكتب مأشاء .. هل أنت محامي الله ام محامي الرسول... لكم دينكم ولي دين ... كانت رائحة الخمر تفوح منه

نهض معظم الشباب في الصالة وأتجهوا اليه يستطلعون الامر.. وإذا بمشرف الصالة يصرخ : أنظرو ياشباب ماذا يكتب هذا الكافر علي الاسلام والرسول
انظروا الي الصور والرسومات.. نظروا الي شاشة الكمبيوتر وصرخ أحدهم :

لاحول ولاقوة الا بالله : الحجر الاسود أحد أحجار الجنة تشببه بفرج إمراة

أنت كافر زنديق

وتتعالي الصرخات : أضربوه.. أقتلوه
بلغوا الشرطة..وينهالون عليه ضربا وركلا علي وجهه وبطنه وجميع أنحاء جسمه
ولقد شاركت معهم بالضرب والركل

سقط الكلب النجس علي الارض والدماء تسيل من فمه وانفه ولم يتوقف الشباب علي الضرب والركل.. حتي تتدخل احد كبار السن وأبعد الشباب الثائر وقالوا : أبلغوا الشرطة
ولكن فات الاوان.. كان مغميا عليه..

هرب الكثير من الصالة ومنهم انا

ركبت السيارة وأبتعدت عن المكان..

بعد حوالي ساعة أتصلت بأحد الاصدقاء الذي كانوا معي في الصالة وإذا به يبلغني بالخبر السار : لقد مات الكلب الكافر النجس أبن الشيطان نتيجة نزيف داخلي ..وقامت الشرطة بإيقاف بعض الشباب الذي أشتركوا في ضربه ولكني متأكد أنهم سوف يطلقون سراحهم قريبا بعد أن يتصفحوا الموقع ويعرفون انه جائز قتله شرعا وقانونا..

الله اكبر... الله أكبر والعزة للاسلام والمسلمين .. الموت للكفرة الملحدين أعداء الله والرسول

Sahran يقول...

أمممممممم

قصة سيئة الإخراج

بصراحة ما بتقنع طفل زغير , حتى تقنعني أنا ,,,

حاول تصمم قصة أخرى بحبكة أكثر جودة لو سمحت

Sahran يقول...

على فكرة

من خلال سجل الزوار اكتشفت أنك من ليبيا فعلا , ولكنك من بنغازي , يعني حتى ما صدقت في بداية كلامك

عرفت ليش قصتك ما اقنعتني ؟؟؟

صلعم يقول...

موضوع رائع يظهر تناقضات فكرة الخلق الدينية
تحياتي لك عزيزي سهران
http://zaradisht.blogspot.com/

Sahran يقول...

صلعم مرحباً بك

اشكرك على دخولك مدونتي المتواضعة و وخلينا نتواصل


تحيااااااااااااااتي لك


ودمت سالماً

المستنير يقول...

لألبرت أينشتاين

مقولة شهيره تقول " << إن ما يهمني فعلا أن أعلم ...ما إذا كان لله أي خيار في خلق هذا العالم >>

وبالفعل تلك الأسئلة المهمة

تفتح على العقل أبواب كثيرة

وايضا يعترف المسلمون أن عمر الكون لا يزيد عن 7 ألف سنة
لا 14 مليار سنة

غير معرف يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

بداية ادو ان القي السلام ولكن
السلام علي من اتبع الهدي

اود بداية ان انوه ان فكرة ان 7000 عام هي حضارة الفراعنة وليست بداية خلق الارض وفي هذه الحقيقة الكثير من التضليل والتزييف
لاننا هنا لو تحدثنا عن حضارة بناة الاهرام والمعابد العملاقة فسنجد ان الفراعنه والذين يرجع عهدهم الي سيدنا موسي عليه السلام هم ليسوا ببناة الاهرام ولكن بناة الاهرام الحقيقين والذين يرجع عصرهم الي 70000 عام وهم قوم سيدنا عاد عليه السلام
راجع التاريخ والفترات الزمنية وراجع ايضا اعتراف القدماء المصريين علي القرد المنحوت حوتي حتب
الذين سجلوا اعترافهم علي هذا القرد بان بناة الاهرام الحقيقيين ذراع الواحد منهم بألف رجل
وهذا ما يدعونا الي تصديق هذا اكثر لانه ومع تأخر الفترة الزمنية نجد ان اطوال واعمار الناس قديما كانت اكبر وبالتالي كانوا يتعاملون مع الحجارة التي بنيت منها الاهرام كالطوب الذي نبني منه بيوتنا حاليا
ولكن هذا ليس موضوعنا لانني لو تكلمت فيه لاخذت فترة كبيرةمن الوقت للدلالة علي صدق القران والسنه النبوية الشريفة
اما بالنسبة لك فانت تري انه لايوجد اله
فاود ان اطرح عليك سؤالا
من اوجدك في هذه الدنيا ؟ عقلك؟
جئت من اين ؟ لا تدري؟

اوافقك الرأي ان لكل من رايه الشخصي ولكن..... منتهي الالحاد ان تنكر وجود الله عز وجل
يأخي اللهم نور بصيرتك ويهديك

عبدالحكيم يقول...

من أين عرفت ان الله خلقنا من طين وخلق الملائكة من نور وخلق الجن من نار!!!!!!

غير معرف يقول...

لا وجود لله ,,,وكل الكون يتحرك من تلقاء نفسه , تصور حين أرجع من عملي أرى أن محرك السيارة اشتغل من تلقاء نفسه
وتتحرك السيارة باتجهاي من تلقاء نفسها
فينفتح بابها الامامي فأجلس على مقعدها ليغغ الباب وتوصلني الى البيت من تلقاء نفسها
أصل بيتي فينفتح الباب من تلقاء نفسه
أدخل البيت لاجد الطعام قد طهي من تلقاء نفسه
كل شي يحدث في الكون من تلقاء نفسه
( أذا صدقت أعلاه فصدق ان الله ليس موجودا)
انتظر الى التناغم بين أعضاء جسمك وخلاياه وغدده وأعظاءه كلها تعمل باتجاه واحد ,,, من وزنها بهذه الطريقة

الربح من الانترنت يقول...

الف شكر على الموضوع الرائع
التسويق الالكتروني
bookmarks

Mungi Soft يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
سلام على من اتبع الهدى

اسئل المولى عز وجل ان يهديكم او يخرج من نسلكم من يعبد الله ويدعوا لكم بالرحمة والمغفرة (الله هم آمين)

العبده الملحده Pure
كتاباتك تدل على شخص متضرر من اشياء كثيره ومن الخطر الحكم على شي وانته في حالة غضب

وعلى العموم يجب ان تعرفي شي مهم لايستطيع المخلوق محاسبة الخالق او مجادلته او حتى رفض ماكتب في اللوح المحفوظ

وعندي استفسار احب ان تعلقوا عليه جميعً
مثلا لو كنت انا صانع سيارات وكنتوا انتوا جميعً سياراتي الذي صنعتها فهل يستطيع احدكم عدم تنفيذ ما افعله بكم او رفض ما اريده منكم ان تقوموا به او تفعلوه مثلا احمل احدكم حجارة واخر اقوم بالتفحيض به واخر ما عجبني شكله بعد ما صنعته فاقوم بتحطيمه واحراقة والى اخر ما تتخيلوه من اعمال ممكن ان يقوم به صانع بما صنعه فهل تستطيع السياره ان تطلب مني عدم قيادتها او ترفض ان تشتغل ؟
فيا خلق الله احمدوا ربكم بانه صنعكم وجعلكم مخيرون في اعمالكم وسايبكم تلحدوا وتكفروا بدون حساب في الحياة الدنيا وفوق هذا ممكن يرحمكم برحمته لان رحمته وسعت كل شي
لكن انتبهوا لان لرحمته شروط
لا تظلموا لا تظلموا لا تظلموا
وجعل في كل الاديان الدين المعامله عاملوا الناس كما تحبوا ان تعاملوا ولا تنظروا لعمل المخلوق ولا ترجوا رد من مخلوق وانتظروا الرد من الخالق وحتى لو جميع من في الارض اجرموا في حقكم قولوا فوقنا خالق سينصفنا

ولاتجعلوا خطاء مخلوق يخرجكم عن طاعة خالقكم
لانه خروجكم عن طاعة خالقكم لايزيد في الخالق ولا ينقص
وحتى العبد الذي اخرجكم عن المله ماراح تضروه او تنفعوا بكفركم او بالحادكم لان كل مخلوق يتحمل اوزار عمله
ولو كفروا الثقلين جميعً لن يضروا الخالق لانه في الاخر يا انه يرحمنا برحمته ويدخلنا جنته او يرمينا في المحرقة ويخلق غيرنا خلق اخر ونحن مين لما نرفض او نعترض -( منتوا في الاخر امركم في يده)
والي اضحكني من كلامك يا Pure قولك ( هل طلبنا منه خلقنا ليلزمنا بعبادته؟ ) ونتي مين يا سياره خرده مالك حول ولا قوة لما تريدي من الخالق استئذانك لكي يخلقك ههههههههه قمة الغباء
انا لما اريد اصنع شي ما اطلب من اي انسان الاذن في صنع الشي الذي اريد وبعد ما اصنعه ما لاحد سلطه على فيما صنعت اعمل فيه ما اريد
من سيحاسبني في ماصنعت سيجعل نفسه اضحوكه للجميع ..... والفاهم يفهم

وفي الختام اسئل المولى عز وجل ان يرحمكم برحمته ويرزقكم الهداية ويجعلنا واياكم من عباده الصالحين
قولوا امين

غير معرف يقول...

حسبنا الله ونعم الوكيل انته بتقوله ايه انته معدش عندكم مخ علشان تفكرو كل واحد كتب الرساله بتاعته ومفيش حاجه حصلتله اكيد ربنا ادياك ولو نبذة انك ترجع تفكر شويه ولاكن الى مخدش باله بشى ممكن يكون حصلتله من قريب او من بعيد يبقا فعلا ذى ما ربنا قال فى كتابه( بسم الله الرحمن الرحيم)
>>>>الذى خلق الموت والحيوة ليبلوكم ايكم احسن عملا وهو العزيز الغفور<<<<
صدق الله العظيم
ومعناها اى :هو سبحانه الذى خلق الحياة لمن يريد احياءه ليختبركم ايكم احسن عملا لاخرته
وبردو للاخ الى بيالس على تنظيم الكون
قال سبحانه وتعاله (بسم الله الرحمن الرحيم)
"وَلَقَدْ زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَجَعَلْنَاهَا رُجُومًا لِلشَّيَاطِينِ وَأَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابَ السَّعِيرِ" (الملك: 5)، وقوله: "إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ"(الصافات:6).
وربنا يهدينا ويهديكم الى صراط المستقيم
السلام عليكم ورحمته وبركاته

AbdelrahmaneTaha يقول...

الللهم حطم كل ملحد و الله انتم مع فرعون لعنكم الله و تتجرا عليه ويحك انت يا كافر قلبك موقن بوحدانية الله و حده لا شريك له و لكن انت و لسانك شيطان اسود اترك لكم هذه الكلمات التي لا تستطيع الاجابة عنها كيف يدرك المحدود الامحدود و كيف يدرك الموجود واجد الوجود و كيف تدرك بالزمان مدبر الازمان وكيف تعرف بالاكوان بارىء الاكوان ما عرفتم الله و لا شكرتموه و لا حمدتموه اقول هاذا لكم اقراوا كتاب للكون اله و الله حنيفي كتابي موحد و لا مكذب و هاذا لكم خذوه فغلوه ثم الجحيم صلوه ثم في سلسله ذرعها سبعون ذراعا فاسلكوه 0هذه جهنم التي يكذب بها المجرمون0
يطوفون بينها وبين حميم آن0هذه جهنم التي كنتم توعدون0ويقولون يا ويلتنا مال هذا الكتاب0ويقول الكافر ياليتني كنت ترابا