الأربعاء، 2 ديسمبر، 2009

الخراف الضالة – عقدة بني إسرائيل


تشترك الأديان السماوية الثلاثة بعدة أمور تجعل الدارس لها يرى فيها تشابها واضحا من حيث التوحيد الذي جاءت به هذه الأديان الثلاثة وهي اليهودية المسيحية و الإسلام , ولكن ما يلفت النظر فيها هي التركيز على من أسموا أنفسهم بشعب الله المختار , فالتوراة جاءت لتقول لنا بأن الله قد اختار له شعبا واحدا من العالمين وهم نسل يعقوب بن اسحق أو إسرائيل كما تسميه التوراة , وقد أعطى الله لهذا الشعب ما لم يعطه لأحد , بل وأباح لهم قتل واستعباد الشعوب الأخرى , وكان لله ما أراد ونجّا بني إسرائيل من فرعون , وجعلهم يعبروا البحر , حتى إذ نجوا من فرعون بدأوا بمشاكسة نبيهم موسى , وانتهزوا فرصة خروجه إلى الجبل كي يأتيهم بشريعة الله فصنعوا لأنفسهم عجلا من الذهب عبدوه من دون الله , إلى آخر القصة المعروفة للجميع .
الشيء اللافت في هذه القصة هو أن الأديان الثلاثة قد أقرت بحقيقة تلك القصة , ولم يكن لينتهي الأمر عند هذا الحد , بل وجاءت مؤكدة لها , وفي الواقع فأنا قد لا أستغرب من وجود هذه العقيدة لدى اليهود فهم أهلها , وماداموا هم شعب الله المختار فلن يترددوا في ترديد تلك القصة العرجاء إلى الأبد , أما ما يحيرني فهو أن كلا من الدين المسيحي والدين الإسلامي قد جاءا مغازلين لتلك القصة ومقران بها .
وللتوضيح فخلافا لما يعتقده الكثيرون بأن الإنجيل هو كتاب المسيحيين , فإنه في الواقع يوجد لديهم ما يسمى بالكتاب المقدس , وهو عبارة عن العهد القديم وهو التوراة , والعهد الجديد وهو الإنجيل وأعمال الرسل , فمادام أن المسيحيين قد جعلوا التوراة جزءا من كتابهم المقدس , فهم بالتالي ملزمون به , ومرتهنين بنصوصه .
إن قصة بني إسرائيل تبدأ من أن الله قد اختار شعبه , ويمضي هذا الإله في غيه , ليرفض أن تعم رحمته إلا على شعب واحد , ويعدهم بأن يكونوا سادة العالم , وهذا ما يردده بعض الحمقى من اليهود وإلى الآن , فهل كانت الأديان اللاحقة بريئة من تبني هذه القصة ؟؟؟
أما المسيحية فقد ولدت من رحم اليهودية , فالمسيح كان يهوديا من أم يهودية , وجاءت بعثته إلى بني إسرائيل دونا عن بقية الأمم , حيث نجد في إنجيلهم (ثم خرج يسوع من هناك وانصرف الى نواحي صور وصيدا. 22 واذا امرأة كنعانية خارجة من تلك التخوم صرخت اليه قائلة ارحمني يا سيد يا ابن داود.ابنتي مجنونة جدا. 23 فلم يجبها بكلمة.فتقدم تلاميذه وطلبوا اليه قائلين اصرفها لانها تصيح وراءنا.24 فاجاب وقال لم أرسل الا الى خراف بيت اسرائيل الضالة.)انجيل متى- اصحاح 15 . وهذا النص لن يستطيع المسيحيون حذفه من كتابهم المقدس , ولن يستطيعوا تأويله بغير ما جاء به , فمسيحهم يقر بأنه لم يبعث إلا لليهود الذين وصفهم بالخراف , ومضت دعوة إلى نهايتها وحتى ساعة صلبه وهو مبعوثا لبني إسرائيل , فما الذي حصل بعدها , نجد أن المسيح بعد قيامته من القبر يقول لأتباعه (فاذهبوا وتلمذوا جميع الامم وعمدوهم باسم الآب والابن والروح القدس. 20 وعلموهم ان يحفظوا جميع ما اوصيتكم به.وها انا معكم كل الايام الى انقضاء الدهر.آمين) انجيل متى- اصحاح 28 , وهكذا فالمسيح لم يوجه دعوته يوما لمن هم من غير بني إسرائيل , وإنما طلب ذلك من تلاميذه بعد قيامه من القبر كما يزعمون , لتصبح المسيحية من بعده دينا عالميا بعد أن كانت حكرا على الخراف الضالة من بني إسرائيل.
وجاء الإسلام من بعده ليدور في نفس الحلقة , فإبراهيم هو أبو الأنبياء , وأبناؤه طبعا كانوا حكرا على بني إسرائيل , فيما تجاهل الشعوب الأخرى وتركهم بدون أنبياء , ففي الوقت الذي يمعن الله فيه بذكر بني إسرائيل وأنبيائهم يغيب عن المشهد أولئك الأنبياء الذين زعم أنه أرسلهم للأقوام جميعا , ويبقى في إطار الاحتكار اليهودي لمحبة الله وعطفه حيث يقول (يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُواْ نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ [البقرة 47] فلم يكن لله هم ولا شاغل إلا إرضاء شعبه المختار , ونسي شعوب العالم أجمع , ومنها من لم يكن يعلم بوجود اليهود أصلا .
ترى لماذا حشر الله أنبياؤه جميعا في فلسطين والجزيرة العربية ؟؟؟ لو أردنا إيجاد إجابة لهذا السؤال فالإجابة هي لأن الديانات الثلاثة هي في مجملها دين واحد , ليس من عند الله بالطبع , بل هو دين اليهود وإلههم الدموي العرقي , وما عقدة بني إسرائيل إلا نموذجا على ما نقول , فالمسيحية لم تستطع أن تخرج من عباءة اليهودية فضمت كتابها لها , وأصبحت التوراة تشغل الحيز الأعظم من كتابهم المقدس , وجاء محمد من بعدهم ليدور في نفس الدوامة , ويكرر ما فعلته المسيحية بسذاجة بالغة , ولو كنت حيا في زمن محمد , فكنت سأتمنى عليه أن لا يزعجنا بقصص اليهود المملة ويتكلم عن الأقوام الأخرى خارج الشرق الأوسط , ولكن هيهات .


لماذا يفضل الله العادل قوما على قوم آخرين , وما هي الميزة التي وجدت في اليهود حتى ينالوا التكريم الإلهي , وقصة عبادتهم للعجل تجعلنا لا نثق في أنهم كانوا مؤمنين , ولهذا فلم يكن لهم ما يميزهم عند الله سوى أنهم من نسل إبراهيم أو إسرائيل لو شئنا الدقة.
إن وعد الله لبني إسرائيل بتملك فلسطين يشبه وإلى حد بعيد وعد بلفور , والذي أعطى من لا يستحق أرض غيره ليكتب الشقاء على شعب لم يكن له من ذنب سوى أنهم ليسوا من النطفة الإلهية الطاهرة।
أخوكم سهران

هناك 18 تعليقًا:

أنصار السنة والسلف الصالح يقول...

اذا تمردت على الله فانت تتمرد على كل جميل فالله لم يامر بقبح ولا غباء .اذا تمردت على الله فلتتزوج المحارم ولتزنى بهن فالله لم يامر بهذا وتمردك عليه يعنى انت تفعل كل ما نهى عنه فلتزنى بمحارمك اتستطيع ؟ اقول لك لن تستطيع انها الفترة التى خلقك الله عليها فلتقتل اباك او صديقك فلتسرق فلتنهب فلتغتصب وانت اذ تفعل فانت تتمرد على الله لانه ما امر بهذا لتدعوا اقربائك الى امتهان الزنا والرزيلة لتثبت تمردك على الله فقد نهى عن ذلك ارجو ان تعيد التفكير فى كلامك وفى طريقتك

Zeezo يقول...

هي انت يا انصار السنة و السلف الطالح
كس امك و كس ام ربك
ياله بشوف ربك شنو راح يسوي يا غبي يا مجرم يا ارهابي
و صاحب المدونة تاج على راسك و هو حر و انت يا انصار السنة و التلف الطالح ما انت الا من زبالة الاديان السماوية

على باب الله يقول...

بالفعل يؤمن المسيحيين أن السيد المسيح إنما جاء من أجل اليهود و لكن اليهود كما نعرف جميعاً لم يقبلوه بل و قتلوه

" إلى خاصته جاء- أي اليهود - وخاصته لم تقبله. وأما كل الذين قبلوه فأعطاهم سلطانا أن يصيروا أولاد الله. أي المؤمنين باسمه"
---
ثم ينتزع منهم هذا الإمتياز لعدم إيمانهم

" لذلك اقول لكم اما ملكوت الله ينزع منكم ويعطى لامة تعمل اثماره"
---
و هكذا أصبح من يؤمن بالمسيح يصير تلقائياً من شعب الله المختار ... حتى و لو كان من غير اليهود ... كما جاء في النص التالي الذي يصف غير اليهود:

"الذين قبلا لم تكونوا شعبا واما الآن فأنتم شعب الله. الذين كنتم غير مرحومين واما الآن ( أي بعد إيمانكم ) فمرحومين" ( بط2 ، 9-10 )

Sahran يقول...

أنصار السنة والسلف الصالح

عفوا حبيبي مين حكى عن الزنا أو قتل الأب ؟؟؟؟

ثم يعني لو تكلمنا عن الحرية الجنسية مثلا , تقوم حضرتك تفسرها بسفاح الأقارب ؟؟؟

تحياااااااااااتي لك


ودمت سالما

على باب الله يقول...

لكني أعود و أتفق معك أن مسألة شعب الله المختار - و إن تغيرت أسمائها هي عامل مشترك في اليهودية و المسيحية و الإسلام .

كما أننا غالباً لا نراها - على الأقل ليس بهذا الإحتكار - في كثير من الأديان الأخرى كالبوذية و الهندوسية و غيرها من الديانات

Sahran يقول...

زيزو

أنا بصراحة مش عارف هو الراجل هادا كيف دخل علينا

بس يا سيدي ما علينا , خلينا نتحمل , وأرجوك ما تفقد أعصابك , وخليك كووول

تحياااااااااااتي لك


ودمت سالما

Sahran يقول...

عزيزي على باب الله

لعل شهادتك بألف شهادة , فأهل مكة أدرى بشعابها , وأنت امتلكت الجرأة لفضح خرافات الدين ,,

قصة الشعب المختار جاءت بها اليهودية المتطرفة وورثتها المسيحية , ونقلها الإسلام بكل غباء


تحيااااااااااتي لك


ودمت سالما

Desert cat يقول...

لوووووووول
هو الكابتن انصار السنة ده مش سايب ولا بلوج الا لما بيلف فيه
وحياتك ولا بعبره ولا بنشر حاجه من الخمسة وعشرين كومنت اللى بيسيبهم عندى ده شكله واحد فاضى

Desert cat يقول...

نيجى بقى للموضوع بصرف النظر عن مين شعب الله المختار بس انا فى حاجه محيرانى ان كل صاحب ديانه معتقد ان متبعين الديانة دى بس اللى هتدخل الجنة
امال باقى الناس هتروح فين .

hellmr يقول...

طبعا كل واحد لازم يتمسك بان الجنة ملك خاص له "ورث" ليه؟ عشان كل الأديان نتاج مكان واحد عمرك سمعتي عن دين سماوي خارج القطر ده ؟

أنصار السنة والسلف الصالح يقول...

منجيات وموجبات عذاب القبر


*المنجيات:-
• بر الوالدين.
• الوضوء.
• الصلاة.
• ذكر الله تعالى.
• صوم رمضان.
• سرعة الغسل من الجنابة.
• الحج والعمرة .
• صلة الرحم.
• الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر.
• حسن الخلق.
• الخوف من الله تعالى.
• الافراط (الأولاد الصغار).
• الرجاء فى الله تعالى.
• البكاء من خشية الله .
• حسن الظن بالله.
• الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم.
• الإكثار من قول لا إله إلا الله.


* الموجبات:
• النميمة (الذين يوقعون بين الناس).
• عدم الإستبراء من البول.
• الكذب.
• عدم العمل بالقرآن الكريم.
• الزنا.
• آكل أموال اليتامى.
• آكل الربا.
• المتثاقل عن الصلاة.
• مانع الزكاة.
• خطباء الفتنة (الذي يثيرون الفتن بأقوالهم).
• المغتابون.
• الخوض في أعراض الناس (وهي من عظائم المعاصي أجلكم الله منها).
• صاحب الشملة التي غلها (من يأخذ أموال المصلحة التي يعمل بها من سرقة المال وأكل حق العمال).
• الداعي الى البدعة.
• الرشوة.
• الخيانة (خيانة الناس وخيانة الله).
• المخادعة.
• المكر.
• مؤذي المسلمين.
• تتبع العورات.
• المعين على الإثم والعدوان.
• الملحد في الحرم (الذي يروع الآمنين في الحرم– يعكر صفو الأمنين).
• المقدم رأيه في السنة.
• النائحة والمستمعة اليها.
• بناء المساجد على القبور.
• المطففون (جمع بين الأمرين، الشح والبخل، الشح: في طلب الحق كاملاً بدون مراعاة أومسامحة، والبخل: بمنع ما يجب من إتمام الكيل والوزن - كل من طلب حقه كاملاً ممن هو عليه ومنع الحق الذي عليه).
• الهمازون اللمازون (التكلم عن شخص بما يكره في وجهه ومن خلف ظهره).
• الطاعنون في السلف.
• الذهاب الى العرافين والكهنة (من أتا عرافاً وصدقه بما قال فقد كفر بما أنزل على محمد).
• أعوان الظلم (إعانة الظالم على ظلمه للناس).
• عدم الحج مع القدرة عليه (ومن لم يستطع فلا حرج عليه بإذن الله عز وعلى).
• تأخير الصلاة إلى آخر وقتها.
• الإشتغال بعيوب الناس.
• من يرى شعرها أجنبي.
• إيذاء الجيران.
• إيذاء الزوج وتحميله فوق طاقته.
• قطع الطريق.
• الخوف من المخلوق دون الخالق.
• الفاحش بذيء اللسان.
• الفتوى بدون علم.
• تعذيب الحيوانات.
• من يعمل عمل قوم لوط.
• السرقة.
• المحلِل والمحلَل له.
• عدم نصرة المظلوم.
• الحكم بغير ما أنزل الله تعالى.
• المحتال على إسقاط الفرائض.

أعاذنا الله وأياكم من هذه المعاصي

Sahran يقول...

قطتي العزيزة

هوا أصلا شكلو مش مزبوط , وكأنه من أهل الكهف ,,,,,,

بالنسبة لسؤالك :

فبصراحة أنا شايف لأنو كل دين له رب يختلف عن الآخر , ويبدو لي ما عملوا تنسيق مع بعضهم , وهيك دخلنا في توهة بينهم ,,,


تحياااااااااااتي لك


ودمت سالمة

Sahran يقول...

hellmr

سلامات يا راجل , وين مش مبين صار لك فترة

هو ا الدين فعلا , وبالذات الأديان التوحيدية خرجت من منطقتنا فقط , وأصابت العالم أجمع

ما تحرمنا من طلتك

تحيااااااااااتي لك


ودمت سالما

Sahran يقول...

أنصار السنة

أنا ما بدي أعلق على موضوعك الغبي , ولا أهتم بدينك الساذج و عنجد أنا مسرور بزيارتك لمدونتي , بس ياريت ما تعيدها

تحياتي

hellmr يقول...

اهو مشغول حبتين اليومين دول في حجات كتير مفيش وقت خالص :<

أنصار السنة والسلف الصالح يقول...

حكم المرتد في الدنيا
1. يُفرَّق بينه وبين زوجته، فإن تاب قبل انقضاء عدتها رجعت إليه، وإن انقضت عدتها قبل أن يتوب تبيَّن فسخ النكاح منذ ارتداده، سواء كانت ردته قبل الدخول بها أوبعد الدخول.
2. يُمنع من التصرف في ماله، وينفق منه على عياله، وتقضى ديونه.
3. لا يرث، ولا يورث، لقوله صلى الله عليه وسلم: "لا يرث المسلمُ الكافرَ ولا الكافرُ المسلمَ"21، ويكون ما تركه فيئاً لبيت مال المسلمين، ومن أهل العلم من قال لورثته.
قال القرطبي عن ميراث المرتد: ميراث المرتد لورثته من المسلمين، وقال مالك، وربيعة، وابن أبي ليلى، والشافعي، وأبو ثور: ميراثه في بيت المال).
والراجح ما ذهب إليه مالك والشافعي ومن وافقهما أن ميراثه لبيت مال المسلمين، للحديث: "لا يرث المسلمُ الكافرَ.."، وينفق على عياله من بيت مال المسلمين.
4. يُقتل المرتد من غير استتابة إن قُدِر عليه، إذا كانت ردته مغلظة، لأن الردة تنقسم إلى قسمين:
•مغلظة، وهي ما تكون مصحوبة بمحاربة الله، ورسوله، وأوليائه من العلماء العاملين، وعداوتهم، والمبالغة في الطعن في الدين، والتشكيك في الثوابت.
•ومجردة، وهي التي لم تصحب بمحاربة ولا عداوة ولا طعن وتشكيك في الدين، وكل الآثار التي وردت في استتابة المرتد متعلقة بالردة المجردة.
قال شيخ الإسلام ابن تيمية : (إن الردة على قسمين: ردة مجردة، وردة مغلظة شرع القتل على خصوصها، وكلاهما قد قام الدليل على وجوب قتل صاحبها، والأدلة الدالة على سقوط القتل بالتوبة لا تعمُّ القسمين، بل إنما تدل على القسم الأول ـ الردة المجردة ـ كما يظهر ذلك لمن تأمل الأدلة على قبول توبة المرتد، فيبقى القسم الثاني ـ الردة المغلظة ـ وقد قام الدليل على وجوب قتل صاحبها، ولم يأت نص ولا إجماع على سقوط القتل عنه، والقياس متعذر مع وجود الفرق الجلي، فانقطع الإلحاق، والذي يحقق هذه الطريقة أنه لم يأت في كتاب ولا سنة ولا إجماع أن كل من ارتد بأي قول أوبأي فعل كان فإنه يسقط عنه القتل إذا تاب بعد القدرة عليه، بل الكتاب والسنة والإجماع قد فرَّق بين أنواع المرتدين).23
قال في "نيل المآرب في تهذيب عمدة الطالب: (ولا تقبل في الدنيا توبة من سبَّ الله تعالى، أورسوله، سباً صريحاً، أوتنقصه، ولا توبة من تكررت ردته، بل يقتل بكل حال، لأن هذه الأشياء تدل على فساد عقيدته).
5. يتولى قتله الإمامُ أومن ينوب عنه.
6. لا يغسل، ولا يكفن، ولا يصلى عليه، ولا يدفن في مقابر المسلمين.

غير معرف يقول...

ها هو الاسلام ينتصر وينتشر بقوة وعدد المسلمين في ازياد شديد انها نهاية الكفر والالحاد موتو بغيظكم يا ملحدين قريبا سنحاصركم في اوكاركم النتنه

حمدي الراشدي يقول...

شكرا على نشر افكارك ومشاركتنا اياها. واحييك على قدرتك على الوقوف بثقة ضد التيار الذي يجتاح المنطقة ويقضي على العقل ويبتز الانسان ويلغي القدرة على التفكير الحر والشخصي