الأربعاء، 23 ديسمبر، 2009

يسألونا من الخالق , ونسألهم أين المخلوق


في نقاشاتنا مع المؤمنين , هناك دائماً محاولة لإنهاء الحوار منهم بسؤال يبدو للوهلة الأولى منطقياً , وهو إن كنتم لا تؤمنون بوجود الله فمن خلقكم ؟؟؟ إذ المخلوق لابد له من خالق , والموجود لابد له من موجد , ولكن حتى يكون السؤال منطقياً فيجب عليهم أولاً أن يجيبونا على سؤالنا وهو : أين هذا المخلوق الذي خلقه إلهكم ؟؟؟وحتى نضع النقاط على الحروف , فإنه لابد لنا أولاً أن نذكركم بأن مفهوم الخلق قد جاءنا من خلال الأديان , وبالتالي فإننا حتى نفهم هذا المصطلح فلن نعود إلا لكتب الدين , وشروحه التي تصف الخلق :
يقول محمد في قرآنه :
( إنما أمره إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون )يس 82
وفي المنتخب : إنما شأنه فى الخلق إذا أراد إيجاد شىء أن يقول له: كن، فيكون فى الحال وكما يقول بعض العلماء: إن أمره سبحانه بين الكاف والنون
وفي تفسير الطبري : قَالَ : هَذَا مَثَل إِنَّمَا أَمْرُه إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُول لَهُ كُنْ فَيَكُون , قَالَ : لَيْسَ مِنْ كَلَام الْعَرَب شَيْء هُوَ أَخَفّ مِنْ ذَلِكَ , وَلَا أَهْوَن , فَأَمْر اللَّه كَذَلِكَ
وهنا يجب أن نلفت بأن الخلق سوف يسبقه الإرادة الإلهية , وهي كما قال علماء الإسلام بين الكاف والنون , وكن هي من الكلمات الصغرى في العربية , وإرادة الله أخف منها , كما يقول شيوخهم ,وعندما يريد إلههم شيئا فإنه يكون في التو والحال .
ويقول ابن كثير :أَيْ إِنَّمَا يَأْمُر بِالشَّيْءِ أَمْرًا وَاحِدًا لَا يَحْتَاج إِلَى تَكْرَار وَتَأْكِيد
أي أن أمر الله بالخلق سوف يكون واحدا , ولمرة واحدة فقط , ولن يحتاج الله لإعادة أمره قط
, ولكن هل كانت هذه الإرادة الإلهية بمثل ما ادعوه ؟؟؟
يقول محمد في قرآنه : {الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ الرَّحْمَنُ فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيرًا} (59) سورة الفرقان
وهنا يحق لنا أن نسأل وبمنطقية شديدة : أين ذهبت هذه الإرادة التي هي كن فيكون ؟؟؟ وهل خلق الكون في ستة أيام هو بين الكاف والنون يا مسلمين ؟؟؟
وطبعا لست بحاجة للتذكير بتناقض هذه الآية مع ما أثبتته العلوم من أن تشكل هذا الكون قد بدأ من 13 مليار سنة ولا يزال الكون يتمدد , فإن كان الله بإرادته الموجودة بين الكاف والنون هو من خلق هذا الكون , فما بال هذا الكون يتمدد إلى يومنا هذا , وهل أفلت زمام الأمر من إلههم ؟؟؟
هل ما نراه يوميا من أناس تولد وآخرون يموتون هو تلك الإرادة الواحدة التي لن تتكرر ؟؟؟ وإن كان الله قد خلق الكون كله بين كافه ونونه فلماذا لم ينشئ الكون كله مرة واحدة ؟؟؟
لا تنتظروا من المؤمن جوابا منطقياً , وانتظروا التلاعب اللفظي بالكلمات , وليذهب المنطق والعلوم إلى الجحيم .
وفي
صحيح البخاري / كتاب الطب ,حدثنا محمد بن بشار: حدثنا محمد بن جعفر: حدثنا شُعبة، عن قتادة، عن أبي المتوكل، عن أبي سعيد قال:
جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: إن أخي استطلق بطنه، فقال: (اسقه عسلاً). فسقاه فقال: إني سقيته فلم يزده إلا استطلاقاً، فقال: (صدق الله وكذب بطن أخيك). تابعه النضر، عن شُعبة.

هكذا يعلم محمد أتباعه كيف يتملصون من الإجابة , فالله صادق مهما تبين لنا من تناقضه مع الواقع , فلست أخي المسلم مطالباً بتصديق نظريات التطور , ولا علوم الفيزياء والفضاء , ولكن سلم عقلك لكلام إلهك الطائر .
إن القول بالخلق يعني أن إلههم قد صنع الشيء بذاته دون تدخل من أي قوة خارجية , فإلههم لن يخلق إنساناً واحداً إلا بليلة حمراء بين الرجل وزوجته او معشوقته , فلماذا يعجز إلههم عن خلق الإنسان دون الحاجة للبس اللنجري والثياب الشفافة ؟؟؟ هل يحتاج إلههم لمساعدتنا حتى ينجز خلقه ؟؟؟

الإنسان موجود وليس مخلوق , والطبيعة هي التي أوجدتنا بغير إدراك ولا وعي , كيف ؟؟؟؟ عبر ملايين السنين من التجارب الطويلة التي أدتها الطبيعة حتى وصلت إلى ما وصلت إليه الآن.





هل خلق إلهكم المطر ؟؟؟ ولماذا لا نرى مطراً ينزل علينا إلا في أوقات معينة من السنة ؟ وفي ظروف جوية معينة ؟
وعلى ما يبدو فإن إلهكم متابع جيد للنشرات الجوية , ولن ينزل علينا الغيث إلا إن تجمعت السحب والكتل الهوائية الباردة فوق سماء غزة ؟ وبعدها فلتغرق غزة من صنيعة هذا الإله العابث..
من الآن , سوف يكون لنا في النقاش مجرىً آخر , فقبل أن تسألونا من الخالق , فعليكم أن تقولوا لنا أين هو هذا المخلوق , ولن نصدق أنه مخلوق حتى تثبتوا لنا بأن إلهكم قال له كن فيكون .
إلهكم خلق السماء وقال لنا انظروا إليها , فأين هي هذه السماء ؟؟؟


أشهد أن لا إله ولا الله
وأشهد أن العقل قد غلب الله


أخوكم سهران


هناك 11 تعليقًا:

مش فاهم يقول...

عزيزي الفاضل :

اتفق معك تماما في ان الايمان بالله و بآياته ومعجزاته وقدراته لا يخرج عن كونه غيبيات ظنية لا دليل حسي عليها ولهذا وضع محمد شروط لصحة الايمان في حديث مشهور نعرفه جميعا : الايمان هو ان تؤمن بالله وملائكته وكتبه الخ الخ

تخيل لو جاء احدهم حاملا اناء مزخرف وقال لك لقد صنعه شخص اسمه عباس , فتسأله ومن هو عباس ؟ سيقول هو من صنع الاناء , ستسأله وما الدليل على ان عباس هو من صنع الاناء ؟ سيقول لانه من المستحيل ان يصنع الاناء دون صانع , فتسأله ولماذا تظن ان عباس بالذات هو من صنع الاناء ؟ , سيقول لك لان عباس قال ذلك ستسأله ومن هو عباس ؟ سيقول هو صانع الاناء.. بلا بلا بلا

هل رأيت مدى سذاجة تفكير المتدينيين ؟

موضوع جميل .. هذه اول زيارة لمدونتك ولن تكون الاخيرة باذن زلطة .

بالمناسبة لقد وضعت رابط لمدونتك في مدونتي حتى استطيع ان ارى جديدك .

تحياتي

Sahran يقول...

عزيزي سيد الفاهمين

بارك فيك زلطة , وجعل زيارتك لنا في ميزان الفكهاني جاركم

لأن من لم نراه قال بأن من لن نراه هو الله , ولأن هذا الذي لن نراه قال بأن هذا الذي لم نراه هو صادق أمين , فيجب علينا أن نصدق بأن فوقنا سقفا مزينا بالنجوم والتي وظيفتها مطاردة الشياطين , وغيرها من الخرافات

تحياااااااااااااتي لك


ودمت سالما

غير معرف يقول...

زلطة هل هو مبارك الالحاديين هذا زلطة ولا ما معناه ؟؟؟

من المستحيل سيدي الفاضل بعد قرائتي لعدد من مقالتلك التعليق لانك تتعمد استباحة الدين الاسلامي وليس المعتقدات وليس المسلمين ابدا

بل انك تذهب بالعمق لتهتك هذا الدين السماوي

فتبدأ بالتشكيك لا بلجزم انه ما من اله

واجمل عباراتك التي لن استعمل اي من الفاظ الهجومية في وصفها هي ان الله عز وجل يمكر السماء في وقت ووقت

والحديث انك تتسال اين هو المخلوق ؟؟

ما تسمي نفسك انت الخالق يعني ولا مين

على كل كلمة الإلحاد لها معنى لغوي ولها معنى عرفي أما معناها اللغوي فهو الميل عن طاعة الله سبحانه وتعالى بمعصيته إما بترك الواجب وإما بفعل محرم لقوله تعالى (ومن يرد فيه بإلحاد بظلم نذقه من عذاب أليم) وعلى هذا فكل عاصٍ لله سبحانه وتعالى يكون ملحداً ولكن الإلحاد ينقسم إلي قسمين قسم مخرج عن الملة وهو ما أوجب الكفر وقسم لا يخرج من الملة وهو ما أوجب الفسوق وأما المعنى العرفي فالمعنى العرفي أن الإلحاد هو إنكار الألوهية يعني إنكار وجود الله والعياذ بالله أو ارتداد المسلم هذا هو الذي أعرفه من معنى الإلحاد في العرف .

لذلك تسمون انفسكم وتقولون نحن ملحدين يعني تجزمون عدم وجود خالق لذلك لا اجد ابدا من داع للمناقشة

لكنني لم استطع الا التعليق

Sahran يقول...

الأخ الغير معرف

طبعا لست بحاجة لأي دليل , ما إذا كنت قد قرأت المقال أم لا , فيكفي أن تقرأ العنوان لتهجم سريعا على ساحة التعليقات , لتظهر عجزك عن الحوار .

نعم يا أخي ,,, أنا لست مخلوقا .. فالخلق هو كلمة لها معنى واضح , وهو الإنشاء بدون حاجة لأحد , وبسرعة لا نتخيلها ,,
هكذا قال ربك , ولم أقلها انا , أو ليس جديراً بربك الذي خلق الكون كله في ستة أيام فقط , أن يخلقك أنت في ثوان معدودة ؟؟؟؟ فما هي حكمته في وضعك في رحم أمك 9 شهور !!!!
هل تعب إلهكم , ولم تعد لديه تلك القدرة السابقة التي بنى فيها الكون كما تزعمون؟؟؟
أنا موجود ولست مخلوق , والوجود له أسبابه المادية المعروفة , ولا علاقة لإلهك بها ,

تحيااااااااااااتي لك


ودمت سالما

على باب الله يقول...

فعلاً وجهة نظر جديدة عليَّ شخصياً ، فكرة الخلق هي أن تخلق شيء من العدم بدون أسباب تراكمية/ منطقية تبرر وجوده

ربما يقصدون آدم ، لكن هل يعني هذا أن الله قد توقف عن الخلق بعد آدم .. يبدو هذا صحيحاً إذ أن كل شيء يسير وحده كالنهر

مش فاهم يقول...

لا تغلط في زلطة لانه سريع الغضب .. زلطهم لا تعذبنا بما قال الكفار عنك يا ارحم الراحمين .

Sahran يقول...

مرحبا جيمي

فعلا ً كما تفضلت بالقول , فنظرية الخلق تنتهي بالخلق الأول , ولا تعرف بعدها من خلق من ؟؟؟ ويقول المؤمنون بأنها سنة الله المتبعة والتي لا تتغير , ورغم ذلك فإن علم التطور يحدثنا وبكثير من التفاصيل عن التغيرات التي حصلت في الكائنات الحية منذ القدم, ولا نجد قوة خفية تتحكم فيها , فنحن نعرف الكثير عن علم الجينات و وكيف تحدث الطفرات التي تؤدي لتطور الكائن الحي


تحيااااااااااااتي لك


ودمت سالما

Sahran يقول...

مرحبا عزيزي الفاهم

لا تحزن و ولا تلوم نفسك على خطئه و وادع زلطة له كي يهديه


تحياااااااااااااتي لك


ودمت سالما

الطائر يقول...

لقد قرأت المقال وجميع التعليقات لانك عندما تجد نفسك محاصر تذهب الى هذه الحجه ان الذي يرد عليك قد قرأ العنوان فقط امابعد!لاحظت من خلال المقال الذي كتبته والتعليقات اني وجدت جميع التعليقات والموضوع لاتستند الى حقيقه علميه وانك اتخذت من القرأن الكرام والسنة النبوية الشريفه وفسرتها على هواك من غير علم وتكلمت عن المطر وتجاوزت على الله عزوجل وقلت انه عابث حاشاه رب العزة تعالى عما يصفون تتكلم عن المخلوق بنظرك ان الانسان قد ظهر فجأة من العدم وان السماء والارض والكواكب قدظهرت فجأ وتسير من حالها وأن ألارض قد تذهب الى الشمس لتزورها وتتجول في الكون لوحدها لانها حرة ولا يهمها من عليها من البشر ولايوجد من يسيرها ويتحكم بها المطر حر لاينزل خلال عشرسنوات لانه حر فتموت الناس من العطش لانه حر ولايوجد من يسيره دعنا من هذا الموضوع لاني سأتطرق اليه فيما بعد عند سوأل والى حد الان لم يجاوبني عليه الملحدين والكفره والمشركين لانهم وجهان لعمله واحدة ما الشي الذي يجعل الانسان يتنفس ويتكلم ويمشي لابد من وجود طاقه ماهي هذه الطاقه ملاحظه لقد قرأت موضوعك والتعليقات ولذلك لابد لك ان تقرأ موضوعي كاملا ولا تأخذ منه رووس النقاط )والله غالب على امره ولكن اكثر الناس لايعلمون(من غير شكرا

مصطفى حسين يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
مصطفى حسين يقول...

ومن هو ظلطة اذا!!!