الخميس، 25 فبراير، 2010

العقل زينة


وقف الأستاذ الملحد أمام تلاميذه وقال لهم , هل تروني ؟ قالوا له نعم نراك , قال لهم إذن فأنا موجود , ثم سألهم هل ترون السبورة ؟ فأجابوه : نعم , فقال لهم إذن فالسبورة موجودة !! ثم سألهم هل ترون الله ؟ فقالوا له : كلا نحن لا نرى الله , فقال لهم الأستاذ : إذن فالله غير موجود !!
هنا قام أحد التلامذة وسأل الطلاب هل ترون عقل الأستاذ ؟ فأجاب التلاميذ : كلا نحن لا نرى عقله , فقال التلميذ : إذن فعقل الأستاذ غير موجود , فبهت الذي كفر , وفرح المؤمنون بنصر الله لهم من خلال هذا التلميذ الصغير , ويستمر المتدينون بترويج هذه القصة الغبية , وفي أكثر من موقع , ويستشهدون بها على سطحية تفكيرهم ومحدوديته , إذ ليس هناك شيء في هذه الدنيا أسهل من أن تصنع لك عدواً , فسوف تقلم أظافره وتفرض عليه كل أسباب العجز حتى تنتصر عليه , وتقنع نفسك بأنك بديع زمانك , وهنا في هذه القصة يستوقفني أمر مهم و وهو تعريف العقل وماهيته , ومن أين يأتي تفكير الإنسان وأحاسيسه .
من منا لم يخفق قلبه يوماً لرؤية الحبيبة , أو فتاة جميلة على التلفاز , أو تسارعت نبضات قلبه من أمر مخيف أو شيء آلمه , لقد ظن الإنسان القديم بأن القلب هو من يتولى عملية التفكير استناداً لخفقات قلبه عند حدوث أمر معين , وهنا لم يكن بالإمكان أن يدرك الإنسان حقيقة حواسه في ظل عدم توافر العلوم , والتي قطعت بأن المخ هو مركز التفكير والإحساس في الجسم .
المهم في الموضوع هو الربط الخاطئ بين المخ كعضو في جسم الإنسان وبين العقل , إذ ليس بالإمكان ولا بأي شكل من الأشكال أن نعتبر وجود المخ وحده كافياً لأن نعتبر هذا الكائن الحي عاقلاً , فالقردة مثلاً وحتى البط العوّام لديهم مخ , ولكن هذا لم يكن وحده كافياً لأن يعقلوا , فالعقل لو أردنا أن نعطيه تعريفاً , فهو تفكير الإنسان وقدرته على السيطرة على هذا العالم , والذي ميزه عن باقي الكائنات الحية , وذلك سببه بالطبع ليس لأن الله قد استخلف الإنسان على الأرض كما تقول الميثولوجيا الدينية , بل لأن تاريخ الجنس البشري عبر ملايين السنين شهد مراحل عدة من التطور قادت إلى الجنس البشري الحالي .


ولكن حتى لا نكتفي بالقيام بدور الدفاع , فلعلي لا أكون متجنياً على المؤمنين عندما أجد أنهم يروجون لفكرة أن القلب هو الذي يفكر وليس العقل , وبالطبع فإن هذه الفكرة لم تأتي من فراغ , يقول محمد في قرآنه : وَنَطْبَعُ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لا يَسْمَعُونَ (الأعراف 100 ) , وهنا فإن الواحد منا يحق له أن يتخيل ( خاصة لو كان مسلماً ) بأن الآية لا تعني بأن القلب هو الذي يفكر , بل إن كلمة قلوبهم تعني ما في داخلهم , ولو ارتضى المؤمنون هذا المعنى لرضينا نحن معهم أيضاً , ولكن يأبى دعاة الجهل إلا بالتمسك بحرفيات النصوص , ليزيدوا فينا الرغبة بنقدهم وتفنيد أكاذيبهم وخيالاتهم .
غير أننا عندما نبحث في القرآن أكثر وأكثر نجد أن القرآن في مواضع أخرى يكاد يقترب من الإقرار بالقول بأن القلب هو الذي يفقه . (وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آَذَانٌ لَا يَسْمَعُونَ بِهَا أُولَئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ) [الأعراف: 179]. ولو تمعنّا في هذه الآية بالذات فإن الله قد حسم أمر الحواس عند الإنسان حيث :
1- قلوب لا يفقهون بها
2- أعين لا يبصرون بها
3- آذان لا يسمعون بها
إذن فكما العين تبصر والأذن تسمع , فالقلب أيضاً له مهمة وهي أن يفقه , ويا لعظم ورطتك يا محمد بهذا القول , ويا لغباء الإعجازيين عندما يصرون على التمسك بهذا القول , وطبعاً سوف تسألوني لماذا ؟؟؟؟
يروج المؤمنون لقصص تتحدث عن أناس غيّروا قلوبهم فتغير سلوكهم , ومنهم من كان مؤمناً بالله وشاءت الصدف أن يأخذ قلب آخر لملحد فأصبح من أخذ القلب هو أيضاً ملحداً , وهذه القصص تجدونها وبكثرة على الإنترنت , ويكفي أن تدخل إلى موقع Google وتكتب كلمة القلب يفكر وما أكثر ما سوف تجده من هذه المقالات , والتي يغلب عليها بالطبع طابع النسخ واللصق ( كعادتهم ) فتعالوا نناقش وبعقلانية تامة فكرة أو احتمال أن يكون القلب فعلاً له دور في التفكير .

أولاً : لن يختلف المؤمنون والملحدون على أن مهمة التفكير والإدراك سوف تكون من نصيب الجهاز العصبي , وعند المؤمنين فإنهم يصرون على أن الغرب الكافر قد أثبت بأن القلب يحتوي آلاف الخلايا العصبية , وبالتالي فإن القلب هو من يفكر , بينما نعرف نحن أن المخ هو الحاضن للإدراك والتفكير , فدور الخلية العصبية لا يقتصر فقط على مجرد التفكير , فلها مهام أخرى مثل الحركة والسمع والبصر والتذوق , وبالتالي فإن مجرد وجود خلايا عصبية في القلب ليس كافياً للزعم بأن القلب هو من سيتولى التفكير , فنحن نعرف بأن عضلة القلب سوف تبقى تنبض حتى آخر نفس في حياة الإنسان .وهذه الأعصاب سوف تتولى مهمة تحريك العضلة .
ثانياً : عندما يشعر أحدنا بالألم فإن هذا الشعور سوف يكون إما في يده أو رجله أو في عضو آخر , وهنا يجدر أن أنبهكم جيداً بأن الشعور بالألم ما هو إلا إشارة عصبية من المخ إلى العضو الذي أصابه الضير كي يتجنب سبب الإيلام , وليس لأن اليد هي نفسها التي حللت ذلك الشعور
يعني للتوضيح : فلنفرض أن يد رجل قد وقعت على إناء ساخن , عندها سوف تتولى المستقبلات العصبية نقل هذه الشارة إلى المخ , وسوف يقوم المخ بفك شيفرة هذه الشارة ليقوم بإرسال أمر لليد بالابتعاد عن الإناء الساخن , وفي هذه الحالة فإن الألم مصدره المخ , وما هو إلا وسيلة وقائية سخرتها الطبيعة لنا كي نحمي أنفسنا من غدر الظروف السيئة , وجربوا أن تسألوا رجلاً مشلولاً إن كان يشعر بالألم في رجله عند التعرض للنار , فالجواب سوف يكون ب لا وذلك عندما تكون الأعصاب مقطوعة تماماً .

ثالثاً : على فرض أن القلب هو المسئول عن التفكير والإدراك , فهنا يحق لنا التساؤل : وهل تتأثر حالة الإدراك بمشاكل القلب , وهنا سيقفز المؤمن ليجيب وبكل ثقة : نعم ولهذا فإن ضعف القلب مع الزمن سوف يؤدي للخرف عند العجائز , ولكن يبدو أن الأخ المسلم قد نسي بأن أمراض القلب تصيب حتى صغار السن , ولم أعرف يوماً بأن طفلا مصاباً بالقلب قد اشتكى من سوء الإدراك أو التفكير .
رابعاً : وكعادته فإن الله يتمسك بالصغيرة ويترك الكبيرة , فحتى المؤمنون يعترفون بالقدرة الكبيرة للمخ , وبأن القلب له وظائف بسيطة إذا ما قورن بالمخ , فهل كان الله على صواب عندما ذكر القلب بوظائفه البسيطة , ونسي المخ بوظائفه المتعددة ؟؟ تلك سقطة لن نغفرها له وحق العلم .
خامساً : كلنا نعرف بأن العلم قد وضح دور المخ في الإدراك والتفكير , وبأن هناك مناطق للتفكير في الدماغ , وكذلك فإن حواس الإنسان لها مناطق خاصة بها , فهل يتفضل أولئك الناسخون اللاصقون بشرح الميكانيكية التي يقوم بها القلب بالتفكير كما يزعمون , أم أنها مجرد تلفيق فقط ؟؟!!
سادساً : ليس هناك من إثبات علمي لفكرة تغير أمزجة أولئك الذين غيروا قلوبهم , فما بالكم بتفكيرهم وإدراكهم , فأين ذهب دور القلب في التفكير إذاً ؟؟؟؟
سابعاً : نعرف أن الضربة على الرأس قد تسبب للإنسان فقداً للذاكرة , بل أن هناك حالات الموت السريري حيث يبقى القلب ينبض ويكون المخ معطلاً , فأين ذهب دور القلب في التفكير ؟؟؟ أترك إجابة هذا السؤال للعقلاء


أخوكم سهران

هناك 24 تعليقًا:

لاديني يقول...

الدماغ بما ينتجه من أفكار وأحاسيس شيء يثير التأمل والجدل ، ولكن حقيقة أن الدماغ هو مركز التحكم والتفكير وإنتاج الوعي ليست محل جدل بل مسألة حسمها العلم ، ومحاولة المؤمنين الالتفاف على هذه الحقيقة من أجل أن تتماشى مع نصوص دينية بالية لأمر يدعو إلى الأسف والشفقة.

عزيزي سهران..
مقال موجز وفي الصميم كعادتك

وبالمناسبة..لماذا لا تكتب لنا عن شائعات رائحة المسك التي تفوح من الشهداء ، فأنت أنسب من تكتب لنا عن ذلك وتفضح حقيقته كون فلسطين هي أكثر مكان في الأرض يفوح من قتلاه المسك ويوزع الميتون فيه الإبتسامات الحالمة ، واللاصقون الناسخون قد صدعوا رؤوسنا بإشاعة هذه الخرافات حتى ظنها البعض حقيقة مؤكدة ،فهلا فعلت سواء بمقال منفصل أو ضمن السرد؟
مع تحياتي

نادر الحر يقول...

مرحبا : سهران العزيز
------------------------
وكيف لساذج متخلف مثل محمد مؤلف كتاب الاوهام والخرافات ( القرأن ) أن يدرك
هذه الحقائق العلمية .... والذي يستغرب كيفية بقاء السماء هكذا بدون
أعمدة وكيف لاتسقط علي الارض....

- مقال رائع عزيزي سهران

تحياتي لك

Moral Rationalist يقول...

عزيزي المبدع سهران

بداية انا احييك على صبرك وتواضعك
وجدية طرحك في الاجابة على تفاهات بعض المؤمنين
(فانا لا اتحمل مناقشة مثل هذا الغباء)
الا انك كفيت ووفيت

بالنسبة لتفوق العقل البشري فانا اعتقد انه مرتبط ايضا بالنجاح الكبير الذي حققه الانسان في صراع البقاء ومنها تسخير الدواب و اكتشاف الزراعة

ولكن لا يمكنني ان اقلل من عقول بعض الحيوانات
فبعضها قادر على حل بعض المشاكل بطرق
مارلت معقدة لكل الحيوانات تقريبا بل شبيه بطرق الانسان
مثل قردة Capuchins

http://www.youtube.com/watch?v=oGt-rlNKXSg

تحياتي لك

Sahran يقول...

عزيزي لاديني مرحباً بك

أتعجب ممن يحاول تلبيس العلم ثوب جهالته , والقول بأن العلم قد أثبت بأن القلب يفكر ويدرك , ولو كان لديهم ذرة خجل لستحوا من قولهم هذا .

بخصوص روائح المسك فخلال السنوات الماضية مشيت في عدد لا بأس به من جنازات ضحايا الاعتداءات الإسرائيلية , ولم يكن هناك أمراً غير اعتيادي أبداً.
لقد فقدت في السنوات العشر الماضية كثيراً من الأصدقاء والأحباء ما يجعلني أنأى بنفسي عن الحديث بهذا الموضوع كي لا أجدد لنفسي الأحزان على أناس فقدتهم.
الفلسطينيون بمختلف ثقافاتهم لا يختلفون على حرمة ذكرى الشهداء , فاسمح لي عزيزي أن أعتذر عن التحدث بهذا الموضوع , لأنه سوف يؤلمني شخصياً.


تحيااااااااااااااتي لك


ودمت سالماً

Sahran يقول...

عزيزي نادر مرحباً بك

أنا لا أستطيع لوم محمد على أفكاره تلم , فهو في النهاية ابن القرن السابع ,,,,
ولكن كل اللوم يقع على من يعيشون في زمن العلم , وينصبون أنفسهم حماة للجهل , وكأنهم ملكيون أكثر من الملك نفسه


تحياااااااااااااااااتي لك


ودمت سالماً

Sahran يقول...

عزيزي Moral Rationalist

أشكرك على تعاطفك المعنوي معي في مواجهة أفكار الظلام والتخلف , ولكن أنا لن أيأس من العمل على توضيح الحقيقة لمن يجهلون بها.

حقيقة التفوق العقلي للإنسان هي بالتأكيد مرتبطة بتاريخ التطور للجنس البشري ولا شك
أما بخصوص الحيوانات فنحن نجد أن الكثير منها لديه حواس أقوى من حواس الإنسان , وهذا يؤكد على تدخل فكرة صراع البقاء مع التطور جنباً إلى جنب


تحيااااااااااااااتي لك


ودمت سالماً

(( أبوغرايم )) يقول...

أصبح من المتعارف عليه علميا ماهو دور دماغ الانسان وعقله وبين قلبه !

لاجدال في هذا الشي ياعزيزي كما أنها ليست الاولى ولا الاخيره التي يثبت فيها العلم عكس ما ذكر بالقرآن من معلومات بدائيه و سطحيه عن الانسان وكيفية عمل أعضائه !

أعجبني مثالك عن الموت السريري والذي هو دليل من الادله الكثيره التي تثبت صحة ماتطرقت إليه ياعزيزي (:

إستمر في تغذية العقول ياصديقي

(:

rawndy يقول...

سهران

ولو قرأوا مقالك ما في فايدة
لأن محمد صادق مية مية وحنا كذابين محرفين

يقولون علميا الآن زمن المخ راح وجاء زمن الدماغ مع أنهما عندنا واحد

مادام التفكير محرم بديننا فطبيعي أنهم يحاربون العقل والمخ ويمجدون القلب والإيمان البهيمي

بالنسبة للشهداء المسلمين بأفغانستان وغيرها ممن يفوح منهم مسك فهي حركة خبيثة يقوم بها أهل الميت وأصدقائه حيث يقومون بوضع دهن العود بفمه وعلى كفنة ويمسحونه به قبل لفه بالكفن وهذي كل الحكاية

elmasryeffendi يقول...

موضوع جميل و فيه علم كثير و حقائق كثيرة و لكن لاحظت بعض الكلام الغريب الذى يحمل نوعا من التطرف احيانا فالموضوع ليس ذنب محمد صلى الله عليه و سلم و لكن من تلاه من البشر الذين اخذوا يرفعون المصاحف على اسنة السيوف و الرماح ليسيطروا على عقول البشر حتى وصلنا الى ما نحن فيه من ظلام و جاهلية، ثم ان الامر لا يحتاج التجنى على شخص النبى حتى نثبت نظريات علمية صحيحة ، موضوعاتك متميزة و مثيرة

تحياتى

Sahran يقول...

عزيزي أبو غرايم

هل انتبهت لمسألة الموت السريري عزيزي ؟؟؟

في تلك الحالة يموت المخ ويبقى القلب نابضاً , ورغم ذلك فإن الإنسان حينها لن يدرك ما حوله أو يفهم
برأيي هذا دليل نقدمه لضعاف العقول على كذب ما يعتقدون به


تحياااااااااااااااتي لك


ودمت سالماً

Sahran يقول...

عزيزي الراوندي

طبعاً فإخواننا المتدينين لن ينسوا أبداً بأن يقولوا بأن العلم قد أثبت كلامهم وقول محمد في الزمان الأول
لو كان معتقدهم صحيح لما احتاجوا لشهادة الآخرين لهم

أما بالنسبة لموضوع الشهداء , فكل الموتى يتم تعطيرهم بروائح خاصة ونسميها في غزة ( ريحة الميتين ) وليس عندي كلام أكثر من ذلك


تحيااااااااااااااتي لك


ودمت سالماً

Sahran يقول...

عزيزي elmasryeffendi

يبقى محمد في النهاية ابن القرن السابع , وقد لا أجد في نفسي الرغبة كثيراً بلومه على ما قال , ولكني مصر جداً على مهاجمة من يدعون التعلم والثقافة في زمننا هذا , وفي الوقت نفسه يصرون على التمسك بهذا القول

قد نتفق أو نختلف حول تقييمنا لشخية محمد , ولكني لن أختلف معك على وجوب تقبل كل واحد منا لحق الآخر في الدفاع عن نظرته للأمور


تحيااااااااااااااتي لك


ودمت سالماً

[PartOfWhole] يقول...

كنت بقرأ دلوقتي فى الانجيل بالتحديد فى انجيل متى الاصحاح 13 الايه 15 صادفني القلب بردو فقلت اذكر الكلام هنا فى بوستك الرائع

الكلام فى نسخة الملك جيمس بيقول

13:15 For this people's heart is waxed gross, and their ears are dull of hearing, and their eyes they have closed; lest at any time they should see with their eyes and hear with their ears, and should understand with their heart, and should be converted, and I should heal them.

وطبعا الترجمه العربيه بتاعتنا بتقول نفس الشئ:

لان قلب هذا الشعب قد غلظ.وآذانهم قد ثقل سماعها.وغمضوا عيونهم لئلا يبصروا بعيونهم ويسمعوا بآذانهم ويفهموا بقلوبهم ويرجعوا فاشفيهم.

ده الكلام القديم بتاع ايام زمان، لكن في بعض الترجمات الانجليزيه الحديثة تم تغيير القلب بالعقل وبقت الايه كده:

For this people's mind is stupefied, their hearing has become dull, and their eyes they have closed; to prevent their ever seeing with their eyes, or hearing with their ears, or understanding with their minds, and turning back, so that I might heal them.

هل يا ترى هيجي اليوم اللي نقدر نواجه فيه الحقيقه ونعدل كل الكلام المخالف لواقع الاشياء فى القران وغيره من الكتب المقدسة؟!...جايز

تحياتي لك

Sahran يقول...

عزيزتي بارت مرحباً بك

دائماً متألقة كعادتك ,وتعليقك زاد الموضوع وأثراه,,,

وعقدة التخلف لم تكن فقط من نصيب الإسلام , بل شملت الأديان كافة,

لا أعتقد بأن شيوخنا سوف يتجرؤون في يوم من الأيام على تصحيح الأخطاء القرآنية , وسف يحاولوا دائماً أن يتمترسوا وراء النصوص القديمة


تحياااااااااااااااتي لك


ودمت سالمة

Moral Rationalist يقول...

عزيزي سهران
انا افكر في نشر مقالي
"الاعجاز الرقمي في الالحاد"
في مواقع اخرى مثلما اقترحت
ولكن لا اعرف اين ابدأ
هل يمكنك المساعدة؟

تحياتي

Moral Rationalist

Kontiki يقول...

مستفز كالعادة سهران :) وخاصة للمؤمنين بوجود الله امثالى :) وكالعادة ايضا لا يفسد الخلاف للود اى قضية
واتفق معك تماما فى وظيفة العقل وهو الذى يفكر وليس القلب وان كان اعطاء تعريف للعقل محدد يحتاج لعلماء متخصصون كذلك الاستشهاد بالايتين اعتقد انه فى غير محلة اعتقد ان معنى الايتين المذكورتين ليست ان القلوب تسمع او تفقه وانما المقصود هو البصيرة
تعرف سهران اراك تحاول ان تحارب المتأسلمين بنفس سلاحهم :D فهم يمسكون اللفظ و يتشبثون بمعناة الحرفى ويبدأون فى القاء تهم الكفر والشرك اذا خالفت فقط شكل لفظ ما اما معناة فهم يغفلونة ( موضوع الفالنتين عندى به مثال واضح جدا على ذلك ) ايضا هنا اراك تحدثت عن المعنى الشكلى الظاهر لكلمة يسمع و يفقه مع ان المقصود بها هو البصيرة ولتقريب معناها تجد شخصان متساويان فى المؤهل والوظيفة والراتب والمسئوليات احدهما لدية هذه البصيرة او الرؤية ليتخذ خطوات للنجاح والاخر حالة من سىء الى اسوأ ( عذرا اذا كان المثال غير واضح انا احاول فقط تقريب المعنى المقصود ) .
عموما البوست جميل من منطلق الحرب بنفس السلاح
تحيتى لك صديقى ودمت سالما
:)

Sahran يقول...

عزيزي Moral Rationalist

تستطيع وضع المقال إما في منتدى الراوندي
http://www.rawndy.net/smf/index.php

أو في شبكة الملحدين العرب / ساحة الأعضاء الجدد ( إن لم تكن مسجلاً لديهم من قبل )
http://www.el7ad.info/smf/index.php

تحيااااااااااااااتي لك


ودمت سالماً

Sahran يقول...

عزيزتي كونتيكي مرحباً بك

لو اقتصر المتدينين في فهمهم لها على أنها البصيرة لما احتجت أصلا لأكتب هذا البوست,,,

ولكن عند التصفح في الإنترنت تجدينهم وقد سخروا كل ما لديهم من قدرات على الكذب للقول بأن القلب يفكر وطبعاً هذا بشهادة الغرب الكافر

عزيزتي , ليس بالضرورة أن يكون كل مقال في هذا البوست هو من أجل إثبات خطأ الدين أم لا , ولكن أنا أنظر للدين من خلال ما يتم تطبيقه , وهذا الأشد خطورة , ولا يصح أن نسكت على هكذا جهالات يريدون ترويجها بين ضعاف العقول

أشكرك على ملاحظاتك , ورأيك يهمني حتى لو اختلفنا


تحيااااااااااااااااااتي لك


ودمت سالمة

Kontiki يقول...

صدقت المشكلة ليست فى الدين ذاته وانما فى شارحيه ومطبقية !

sh يقول...

أعزائى الملحدين
لا أستطيع الا أن أقول أنكم حفنة من المخلوقات الذين يريدون أن يريحوا ضمائرهم العفنة من فكرة الدين والحساب والبعث بعد الموت لأنكم ترفضوا فكرة الخالق الرقيب وتريدون أن تعيشوا كالحيوانات وتموتو بلا رجعة ويتساوى الظالم والمظلوم والعالم والجاهل والطيب والشرير والرجل والخول كله واحد ..وعلى فكرة أنا مش متدين أوى يعنى بس أنا مؤمن بالأسلام وبحاول أكون مسلم بجد.. وفى الاخر لن أخسر شيئ لأنى سأعيش حياة كريمة وبعد الموت ان كان هناك حساب كما أؤمن. فسوف افوز بالجنة وان لم يكن كما تدعون وتريدون فلن أخسر شيئا بل أنتم الخاسرون فى الحالتين
ودمتم سالمين

غير معرف يقول...

قال الله تعالى:
{فَأَمَّا الَّذِينَ في قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاء الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاء تَأْوِيلِهِ}[سورة آل عمران:7].

عودوا الى رشدكم واخشوا اليوم الذي قال الله تعالى عنه:
{لاَ عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللّهِ إِلاَّ مَن رَّحِمَ} [سورة هود: 43].
{يَوْمَ لَا يَنفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ . إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ} [سورة الشعراء:88-89].
لا إله إلا الله محمد رسول الله

اللهم إني بلفت اللهم فاشهد...

Amro Khateeb يقول...

أولا دين الإسلام حث على احترام جميع الأديان مشان هيك صديقي سهران لا تطرح نقاش بعقلانيه و تهاجم الدين الاسلامي !!
بتعرف انه الدين الاسلامي خاتم الديانات و كل ما ورد في الإنجيل و التوراة و غيرها من الكتب السماويه موجود في القرآن الكريم من غير تحريف.. ليش ما هاجمت البابا المسيحي و الحاخام الإسرائيلي ??

ثانيا ردا على موضوعك لم يختلف الدين على أن العقل الذي يفكر و الدليل قبل نزول الإسلام كان الرسول عليه الصلاة و السلام يتفكر بغار حراء.. لكن القلب صديقي مركز للمشاعر و الروحانيات حتى انت صديقي لا يمكنك انكار هذه الحقيقه ألم تحب شخص في الحياه ? أصدقائك الذين استشهدوا في فلسطين حزنت عليهم بعقلك ?? ام هم لا يزالوا أحياء في قلبك و عقلك معا ?? لا يمكن تجزئة الجهازين فكل منهم مرتبط بالاخر..

كل الاحترام لشخصك و لجميع الاديان لكن اختلف مع افكارك صديقي..

اقرأ اكثر..

Amro Khateeb يقول...

أولا دين الإسلام حث على احترام جميع الأديان مشان هيك صديقي سهران لا تطرح نقاش بعقلانيه و تهاجم الدين الاسلامي !!
بتعرف انه الدين الاسلامي خاتم الديانات و كل ما ورد في الإنجيل و التوراة و غيرها من الكتب السماويه موجود في القرآن الكريم من غير تحريف.. ليش ما هاجمت البابا المسيحي و الحاخام الإسرائيلي ??

ثانيا ردا على موضوعك لم يختلف الدين على أن العقل الذي يفكر و الدليل قبل نزول الإسلام كان الرسول عليه الصلاة و السلام يتفكر بغار حراء.. لكن القلب صديقي مركز للمشاعر و الروحانيات حتى انت صديقي لا يمكنك انكار هذه الحقيقه ألم تحب شخص في الحياه ? أصدقائك الذين استشهدوا في فلسطين حزنت عليهم بعقلك ?? ام هم لا يزالوا أحياء في قلبك و عقلك معا ?? لا يمكن تجزئة الجهازين فكل منهم مرتبط بالاخر..

كل الاحترام لشخصك و لجميع الاديان لكن اختلف مع افكارك صديقي..

اقرأ اكثر..

Abdulsalam Mohammed يقول...

الانسان عندما يحب شياً يتغاضى عن عيوبه و عندما يكره شيئاً يتغاضى عن مميزاته في هذا الموقف يسيطر قلب الانسان على عقله و تؤثر على سلوكه و تصرفاته وهذا هو المقصود بالقلب عندما يفكر و ليس بالطريقة العضوية التي ذكرتها