الثلاثاء، 22 يونيو، 2010

لا تناقش ,,, هكذا علمنا الرجل الصالح



لطالما خرج علينا أصدقاؤنا المؤمنون بالقول بأن الإسلام هو دين العلم والحوار والجدال الهادئ , وهذه المقولة تستخدم غالباً عند كل اتهام يوجه للإسلام بأنه قمعي ورافض للآخر , وهذا القول يستدعي منّا بالضرورة أن نتحقق منه قبل أن نرمي التّهم جزافاً على الدين , وهنا عزيزي المؤمن دعني أسألك سؤالاً مهماً وهو : هل تعتقد بأن الله يطلب منك التفكير بما يفرضه عليك , أم أنك مسيّر حسب رغبة هذا الإله , ولا يحق لك النقاش في إيمانك ؟؟
حسناً ,,, دعني عزيزي أجيبك عن هذا السؤال بأن أقول لك : الويل لك كل الويل صديقي إن فكرت في ذلك , أو راودتك نفسك بأن تخوض مع الخائضين , كما يقول لك شيوخك , فيكفيك أيها الأخ المؤمن أن تعلن الخضوع التام لرغبات الإله , وأحكامه الغامضة وتفسيراته الخرافية لقوانين الطبيعة , وإياك ثم إياك أن تحاول ولو لمجرد الفضول أن تناقش , هكذا علمنا الرجل الصالح!!! .
قرأنا كثيراً قصة النبي موسى والرجل الصالح , وأظن بأنكم جميعاً قد تساءلتم كثيراً عن أهداف هذه القصة , والحكمة من سردها , وهي قصة على قدر كبير من الغموض , ويحاول بعض المؤمنين أن يجعل منها قصة ذات
أهداف تربوية عظيمة , ليستقي لنا من تلك القصة آيات من الحكمة لم نكن نعلمها !!!
لا أعلم بالضبط إن كانت قصة الرجل الصالح قد ذكرت في كتاب اليهود التوراة أم لا , ولن أكلف نفسي غالباً بالبحث عنها في التوراة , فهي إن كانت موجودة فعلاً في التوراة , فلعل نبينا قد وجد فيها ضالته باعتبارها القصة الأشد سوءاً في التراث الديني قاطبة , إذ تعلمنا تلك القصة معانٍ لا يقبلها العقل ولا المنطق ولا الضمير , وهي قصة تكشف بوضوح عن غائية المنهج الديني , الذي يريد من أتباعه أن يكونوا أتباعاً بلا أي فرصة للنقاش أو الاستفسار , أتباعاً يؤمنون بالغيب , ويقدموا كل ما أمكن تقديمه للرب على مذبح الإنسانية التي قتلتها الأديان .
تبدأ القصة بأن ادعى موسى العلم على قومه , وكيف لله عالم كل علمٍ أن يقبل بأن يصف إنسان نفسه بالعلم من دونه , فطلب من موسى أن يذهب للقاء عبده الصالح كي يعلمه مما عنده , إلى غاية هذه اللحظة والأمور تسير بطريقة معقولة نوعاً ما , فيكون الاتفاق بأن يلتقي موسى بهذا الرجل عند مجمع البحرين , وليس بالإمكان أن نعرف أي بحرين هؤلاء فليس مهماً أن يشرح لنا الرب عنه شيئاً , ويكون أن ينام موسى ويترك فتاه يقظاً , وإذ بالحوت الذي أحضراه لغذائهما يقفز من مكانه وينطلق إلى البحر , ولو رأى الواحد منا فعلاً كهذا لأقام الدنيا ولم يقعدها و ولكن فتى موسى اكتفى بأن يفتح فمه مستغرباً , ونسي تلك القصة المهولة , وسار مع نبي الله , حتى جاع موسى فطلب من فتاه أن يأتيه بالحوت ,,, هل قلت حوت ؟؟ ربما المقصود نوع آخر من الأسماك , فليس معقولاً أن يفترس نبي الله حوتاً كاملاً لوحده !!! حسناً ها هو فتى موسى النبيه يتذكر أخيراً تلك الحادثة الغريبة , ليقول بان الشيطان قد أنساه الأمر , ولا أعلم هل هذا الشيطان من ذرية إبليس جاء ليرافق موسى في رحلته المقدسة تلك أم هو النفس الأمارة بالسوء !!! ليس مهماً كل هذا , ودعونا نتجاهل مراسم الاستقبال بين موسى والرجل الصالح , فقد بدأت أشعر بالملل من ذكر التفاصيل التي لا فائدة منها , ولا أعرف لماذا يذكرها الله في كتابه , وها نحن ننتقل للدروس العظيمة التي قام الرجل الصالح بتلقينها لموسى .
الدرس الأول : لا تناقش : قال إن اتبعتني فلا تسألني عن شيء حتى أحدث لك منه ذكراً ( الكهف 70 )
وهنا تبدأ الفصول الأكثر ظلامية في تلك القصة , فها هو الرجل الصالح يشترط على موسى أن لا يسأله شيئاً , ولعل أخوتنا المؤمنين يجادلونا بعدها بان الدين يدعو للحوار والنقاش , ونحن أمام قصة كهذه يستطيع أتفه شيخ أن يستنبط منها حكماً شرعياً بعدم جواز تدخل الدهماء في أمور العلماء الأجلاء ,
لحظة من فضلكم ,,,,,,,,
يوم الجمعة الماضية وقف شيخنا في المسجد ليبرر أخذ حكومة حماس لأموال الضرائب على السجائر رغم أن شيوخهم يعتبرونها محرمة ,, وكان من جملة التبريرات التي ساقها بأنه متأكد بأن حكومتنا الربانية قد استشارت أهل العلم , وبالتأكيد فإن الحكومة قد أخذت منهم فتوى بتحليل هذا , وأنه لا يحق لنا نحن الجهلاء أن نعترض طالما أن أهل العلم قد أباحوا ذلك !! يبدو أن شيخنا قد أعجب بالدرس الأول من قصة الرجل الصالح !!!!!!!!!!!


الدرس الثاني : هل تتذكرون أصدقائي قصة الدبة اللي قتلت صاحبها ؟؟؟ إنها تلك الدبة التي رأت ذبابة تقف على وجه صاحبها النائم , فأشفقت على صاحبها من أن توقظه تلك الذبابة اللعينة , فأمسكت بحجرٍ ضخم وألقته على وجه صاحبها كي تهش بها على الذبابة , آاااااخ لا أستطيع تخيل مصير الرجل , ولكن أيضاً هذا ما فعله الرجل الصالح ذي العلم المتين , فقد صعد إلى سفينة مع نبي الله موسى , وبدلاً من أن يستقر في مكانه , قام صاحب العلم بخرق السفينة , فلما اعترض موسى على ذلك العمل , نهره الرجل على سؤاله وقال له : ألم أقل إنك لن تستطيع معي صبراً , وفي نهاية القصة وضح الحكمة من ذلك بأن قال : أما السفينة فكانت لمساكين يعملون في البحر فأردت أن أعيبها وكان وراءهم ملك يأخذ كل سفينة غصباً ( الكهف 79) , لا أعرف إن كان يتوجب عليّ الضحك أم البكاء من هذا الموقف, و ودعونا نفكر فيه بمنطقية , فلو كان هذا العيب بسيطاً فلن يغير هذا من الأمر شيئاً , وسوف يأخذ ذلك الملك السفينة , أما إن كان العيب كبيراً , حينها بالفعل لن يستطيع الملك أن يأخذ السفينة التي سوف تنزل إلى القاع بفضل بركات الرجل الصالح , وسوف يضطر موسى وصديقه أن يعودا للشاطئ بذات الطريقة التي حصلت مع صديقنا
أبو العربي !!! وهنا أيضاً أعزائي يستطيع شيوخنا استنباط حكمٍ شرعي , بعدم جواز اعتراضنا على ما قد نراه ظلماً يرتكبه ولي الأمر المسلم , فهو محاط بكوكبة من العلماء والرجال الصالحين على شاكلة رجل موسى , وينبغي عليكم أيها الأخوة أن تؤمنوا إيماناً عميقاً بما قد فعلوه , حتى وإن كان ظاهره الغباء والأذى كما فعل رجلنا الصالح !!!!
صدقاً أيها الأخوة فأنا لا أتهكم , ولا أبالغ في قولي هذا , فقد تعودنا من شيوخنا أن ينقبوا في أمهات الكتب , وما قد نساه الناس منها , ليخرجوا منها , ولو بكلمة تافهة قالها أحدهم ليُخرجوا لنا منها حكماً شرعياً , ولو دققتم أيها الأحبة في الفتاوى التي يطلقها شيوخ الإسلام , لوجدتم بأنهم قد استندوا في فتواهم تلك إلى دليلٍ لم يسمع به أغلب الناس, فلو حصل أن أحد الصحابة قد سها ففسا فوق بئر ماء , لخرج علينا عالمٌ جليل بكتابٍ قيمٍ اسمه ( الحجة العصماء في جواز الفساء فوق بئر ماء ) !!!!!
حسناً أصدقائي دعونا نترك موسى وصديقه يجففا ملابسهما بعد تلك الحادثة اللعينة ونمضي لدرس آخر من دروس الرجل الصالح .
الدرس الثالث : اقتل باسم الله
قبل عدة سنوات خرج علينا شيخ حماس أحمد ياسين بحكمٍ أو دعونا نسميها فتوى شرعية هزت ضميري , وذلك حينما أباح قتل الأطفال الإسرائيليين , وكان تبريره لهذا الحكم لأنهم وبكل بساطة سوف يكبروا في الغد , ويصبحوا جنوداً في جيش الاحتلال , وبناءً عليه فإنهم قد أصبحوا جنوداً وجب قتلهم , وهذه الفتوى تشبه مثيلتها التي خرج علينا بها حاخام اليهود عوفاديا يوسف عندما أباح لجيش الاحتلال قتل أطفالنا الفلسطينيين بحجة أنهم سوف يكونون إرهابيين في المستقبل , وكم يشد انتباهي ذلك التشابه بين حاخامات اليهود وحاخامات الإسلام !!!


لم يكن شيخنا الياسين خارجاً على الشرع عندما قال فتواه تلك أبداً , بل إن ما قاله قد جاء من وحي الشريعة الغرّاء , فقصة الرجل الصالح تعلمنا درساً آخر فحواه تطابق ما قاله شيخنا , فقد سار موسى مع الرجل الصالح فوجدوا أطفالاً يلعبون , فذهب ذلك الصالح إلى أحد الأطفال فاقتلع رأسه كما تقول إحدى الروايات , أو على الأقل فقد قتله كما ذكر القرآن , وهنا أعزائي فأنا لن أشك بأن أي واحدٍ منكم سوف يقشعر جسده من هكذا فعل , مثلما حدث مع نبي الله موسى الذي أنكر على صاحبه تلك الفعلة الشنعاء التي لا يقبلها من كان في دمه ذرّة من ضمير حي , ولكن الرجل الصالح برّر فعلته تلك بأن الطفل هو لأبوين مؤمنين , وسوف يكون في المستقبل كافراً يجلب الهم والحزن لأبويه فكان قتله رحمة بأبويه !!
أظنكم جميعاً قد انتبهتم للنقطة المهمة وهي أنه لأبوين مؤمنين , ورغم ذلك فقد قتله ذلك الصالح لأنه علم بأنه سوف يكون كافراً , وما ظنّكم أصدقائي بمن كان والديه كفاراً ؟؟!!
عندما نقرأ في القصص الديني عن تلك الشعوب التي أنزل الله عليها عقابه , فإننا نعلم بأنهم كان عندهم أطفال , ورغم ذلك فلم يتوانى الله عن قتلهم , ولا أظن بأن أحداً منكم لم يسمع بتلك الحجة الفارغة التي يسوقها المؤمنون عن رحمة نبيهم , عندما كان يوصي جيوشه الغازية بأن لا يقتلوا الأطفال في غزواتهم ,فما ظنكّم أصدقائي بطفلٍ يقتل أبوه , وتسبى أمه , ويصبح الطفل نفسه عبداً عند احد الأجلاف ؟؟ كم أنت قاسي القلب يا محمد أنت وربك !!!!!
الدرس الرابع : حتى نبي اليهود جشع !!!!
في الموقف الأخير لموسى مع صديقه يذهب الرجلان إلى قرية , ويطلبوا من أهلها الطعام فيرفض أهل القرية ضيافتهم , فيذهب الرجل الصالح إلى حائط يوشك أن يقع فيقوم بترميمه , وتكون علته في الأمر بأنه يوجد تحت الحائط مالٌ لأطفال يتامى فأشفق الرجل الصالح من أن يتهدم هذه الحائط فيذهب معه المال , وهنا ونحن أمام هذا الموقف لا نملك إلا أن نرفع القبعات احتراماً لهذا العمل النبيل , وهي المرة الأولى والأخيرة التي يقوم بها ذلك الرجل بعملٍ نافع , وإذ بموسى يخرج علينا بأنفه المعقوف , وطاقيته الصغيرة المثبتة فوق رأسه ( الصورة التقليدية لليهودي الجشع ) , فيلوم الرجل الصالح على أن يفعل معروفاً بأهل تلك القرية الذين رفضوا إطعامهم !!! ويسأله لو طلب من أهل القرية أجراً على ما فعل !! هل هكذا يفكر أنبياء الله ؟؟ هل هي مشاعر موسى الغاضبة , أم أن الله لم يحسن اختيار أنبيائه ؟؟؟


ليس مهماً أصدقائي أن تشغلوا بالكم بالبحث عن فائدة مرجوة من مثل هكذا قصة , فقد عوّدنا الدين على الطاعة العمياء , وعدم النقاش , وأتمنى ألاّ يقول لي أحد المؤمنين بأن الله قد غيّر أسلوبه عن أسلوب الرجل الصالح , وإلا لما سرد لنا تلك القصة أصلاً !!!
دمتم عقلاء



أخوكم سهران






هناك 66 تعليقًا:

لاديني يقول...

إيييه يا صديقي
هذه القصة الواردة في سورة الكهف كنتُ أقرأهاأيام إسلامي كل ظهيرة جمعة..
ورغم إيماني لم أكن أملك إلا أن أتسائل وأتعجب وأشك..
سكوت يوشع عن حادثة هروب السمكة إلى البحر
رفض الرجل الصالح أو الخضر أي سؤال مع أن الغرض تعليمي
ثقب السفينة بما لا يمنع من مصادرتها أو يعرضها للغرق
قتل الطفل بدون أدنى رحمة نتيجة حجة واهية
إقامة الجدار وتعجب موسى من ذلك...
إلى آخر الترهات التي لا أدري كيف لازال يقرأها المسلمون ولا يشكون في صحة ومصداقيةهذا الدين


سعيد بعودتك...

هنيبعل يقول...

قرآن تافه, وقصص لا تصمد امام اي قراءة عقلية منطقية
شكرآ سهران على هذا الجهد.

sh يقول...

يا أولاد الشرموطة الدين هو صمام الأمان الذى يضمن للبشرية أن لا تتحول الى مجموعة من الذئاب تنهش بعضها بعضا..ولكم المثل فى ألمركان واليهود ينهشون الشعوب الفقيرة والبائسة بحثا عن البترول والثروة..وهم كما تعلمون أبعد المخلوقات عن الدين أى دين ..,لذلك يجب أن تحاربو الظلم واتخلف لا أن تحاربو الدين أيها الأوغاد الصغار..صغار جداا

sh يقول...

الى سهران
ما رأيك أيها الفاشل فى قافلة الحرية التى استشهد من أفرادها 19 شخص كانوا يريدون كسر حصار غزة وهى من صنع الأخوة الأتراك المسلمون و 90% من أفرادها من المسلمون وألأخوان المسلمون والمسيحيين المؤمنين الذين تتهمهم بالتخلف والفشل والجهل.. ماذا فعلت أنت وأمثالك للفلسطينيين المحاصرين أيها الملحدين الفاشلين..ههه ما رايك

Sahran يقول...

عزيزي لاديني مرحباً بك

الغريب في القصة كما قلت هي أنها للتعليم , وهنا يطرح الإسلام علينا نموذجاً في التعليم قائم على التلقين والإرهاب العقلي الذي لا يتحمل النقاش , ولا تستغرب لماذا لا يفكر المسلمون في غرابة تلك القصص لأنهم قد تخدروا على التلقين منذ النشأة , وطبعاً وكما تعلم فأي غريبٍ في الدين ( وما أكثر غرائب الدين ) فإنها تنسب لحكمة لا يعلمها إلا الواحد الأحد !!!!!


تحيااااااااااااااااتي لك


ودمت سالماً

Sahran يقول...

عزيزي هنيبعل مرحباً بك

بالتأكيد لن تصمد هذه القصص أما القراءة العقلية , ولكن إله الإسلام أخذ احتياطاته للموضوع عندما فرض التلقين على عباده مانعاً إياهم من حق التفكير والنقد , فكانت النتيجة أن تبقى هذه القصص متداولة ولغاية اليوم بين المؤمنين


تحياااااااااااااااااااتي لك


ودمت سالماً

Sahran يقول...

عزيزي الsh مرحباً بك

بدايةً فأنا لا أعرف لماذا تعيد كتابة نفس التعليق مرتين , وقمت بحذف تعليقين لك هما نسخة طبق الأصل من تعليقاتك الموجودة حاليأص فأنا لا أحب التكرار ,,, هذا أولاً.
أما ثانياً , وأراك تريد اتهامنا بما تفعله أمريكا وإسرائيل , وفي الوقت نفسه وكأنك تحاول إقناعنا بأن الدين هو الذي يضمن السلام على الأرض , ولكن يا عزيزي عندما يرتكب الأشرار غلطة , فنحن نعرف خطأهم ونحاربهم عليه لأنهم بشر , ولكن عندما ترتكب أكبر الخطايا باسم رب مختفٍ فوق السماء فتلك المصيبة الكبرى ,,,,,

بالنسبة لقافلة الحرية , ودعني أسجل احترامي لأولئك الذين ماتوا , ولكن أنا لا زلت أشك وبقوة في نوايا الحكومة التركية و ولا أعتقد أن هذا الأردوغان هو رجل مولع بقضيتنا , ولا أرى في الموضوع إلا محاولة لدخول عنصر احتلالي جديد إلى منطقتنا بعد أمريكا وإسرائيل وإيران , فلا أهلا ولا سهلا بالعثمانيين الجدد

sh يقول...

الى سكران..سهران
-أنا لا أتكلم عن الحكومة التركية ايها السكران ولكنى أتكلم عن الناس أعضاء قافلة الحرية..الناس..أما عن العثمانيين هم الذين رفضوا بيع فلسطين لليهود ابان الحكم العثمانى.عندما عرض هرتزل سنة 1901 رشوة ضخمة على السلطان العثمانى عبد الحميد الثانى حتى يبيعه أراضى فلسطين لتوطينها باليهود..لكنه رفض وأبى..ايها السهران..وسمى بعد ذلك بعبد الحميد طارد اليهود..هؤلاء هم العثمانيون ايها الجاهل..أما العرب الخونة والأستعمار الأنجليزى هم الذذين أطاحوا بالعثمانيون حتى يمهدوا الطريق للأستعمار اليهودى..مش كده ولا ايه..

Desert cat يقول...

ايوا يا صديقى لا تناقش
وكمان فى اية بتقول ولا تسالوا عن اشياء ان تبدى لكم تسيئكم
ده انت لو فكرت تشغل عقلك مش حتخلص

Desert cat يقول...

sh
مين الواد قليل الادب ده ؟؟
هى دى اخلاق المؤمنين يا قذر يا حقير
اتفووووووو
سورى يا سهران انى رديت على البتاع ده
بس بجد مش لاقيت واحد بيدافع عن الدين الا وطلع ميعرفش يعنى ايه كلمة ادب ولا اخلاق

Pure يقول...

هااي سهرانو

حبيت أسلم عليك بس
وأرد لك الزيارة

غير معرف يقول...

حسنا..نأتي للرد :
1-عالم الغيب الذي ترفض الإيمان به هو نفسه ذلك العالم الذي ستسميه ما وراء الطبيعة و سترفض التفسيرات التي تأتيك من خالق كل تلك الغيبيات و المشاهدات لأن عقلك يرفض الإيمان بالله تمهيدا لعصيان أوامره و ارتكاب نواهيه.

2-القصة التي تحكي عنها تبدأ حينما سإل سيدنا موسى عن أعلم أهل الأرض ..ظن النبي الكريم أنه هو أعلم أهل الأرض لأنه يأتيه الوحي من الله خالق الكون..عاتبه الله عز و جل على ذلك لأنه لم ينسب العلم لله و أدبه بأن أمره أن يخرج للبحث عن شخص يعلم أكثر منه و هو الرجل الصالح ..
ثم تستمر القصة لنعلم في نهايتها أن أقدار الله سبحانه و تعالى ليست سيئة لنا حتى لو بدت كذلك بل هي الخير كله,وهذا هو المغزى من القصة.

3-سبب رفض الرجل الصالح لسؤال سيدنا موسى هو أن الأفعال التي يفعلها ليست معتادة و غريبة و المهم أن الله أمره بذلك و لذلك قال في ختام القصة (و ما فعلته عن أمري)مع ملاحظة أن الله سبحانه و تعالى لم يبح للبشر أن يرتكبوا تلك الأمور لأنهم لم يؤمروا بذلك كما أمر الله العبد الصالح كما أن العبد الصالح طبقا للرواية القرآنية مبهم و هو ليس الرجل الصالح بل العبد الصالح..إذن قد يكون ملكا و ليس رجل.

4- تعليقا على كلامك و كلام قطة الصحراء حول أن الدين يرفض أن نعمل عقولنا و يأمرنا بعدم السؤال ..ألا ترى أن الكذب بهذه الفجاجة يعد وقاحة ؟أم أنه الجهل المركب ؟

إستدلالك بواقعة العبد الصالح الذي يرفض أن يسأل سيدنا موسى إستدلال غبي و في غير محله..فالفعل أصلا غير منطقي و هدف الرحلة تربوي لصاحب القصة و لقارئها فيما بعد ..أما إستدلال قطة الصحراء بالآية (يا أيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم وإن تسألوا عنها حين ينزل القرآن تبد لكم عفا الله عنها) فهو أيضا إستدلال جاهل و كاذب و يشبه الإستدلال على طريقة لا تقربوا الصلاة.. فهي لا تعرف سبب نزول الآية (رجل كان يسأل النبي عن الحج : أكل عام) رغم أن عدم الإجابة يعطي متسع للجميع..الذي يرغب بالحج كل عام فليفعل و الذي لا يستطيع يحج مرة واحدة عند الإستطاعة ..إذن إستدلال فاسد..

و الحقيقة أنه لا دين و لا كتاب أمر أتباعه بالنظر و التفكر و اعمال العقل و التفكير و التدبر أكثر من الإسلام و القرآن
قل سيروا في الأرض فانظروا كيف بدأ الخلق
أفلا تعقلون
أفلا تتفكرون
إن في ذلك لآيات لقوم يعقلون

و الأمثلة أكثر من أن تورد هنا لتثبت لكم كذبكم الفاضح و جهلكم الشديد

إذن ما سبب هذه التدوينة بل و هذه المدونة ؟

عندما أسألك ما دمت عاقلا هكذا أخبرني من خلقك ؟كيف وجدت في هذا الكون..كيف كانت البداية ؟ أجد أنك تجيب إجابات غبية و غير عقلانية..(لا أقصدك بالطبع بل أقصد كل ملحد) فتارة تجيب بالصدفة و مرة تجيبون الطبيعة ...الى آخر تلك الإجابات الغبية التي يسهل الرد عليها و إفحامها بقليل من العلم و العقل و القدرة على الجدل المنطقي العقلاني و لكن تبقى مشكلة الإقتناع ..سترفض أنت و أمثالك الإقتناع لأسباب كثيرة (كالسبوبة) مثلا أو أن إعترافك بوجود الله يستلزم منك إعترافا بالدين و بالشريعة و الإنتهاء عن المحرمات و فعل الطاعات ..المشكلة ليست في رغبتك في إعمال عقلك و منع الدين لك..بل المشكلة هي رفضك لإعمال عقلك.

غير معرف يقول...

بالمناسبة..مادام العبد الصالح يرفض الأسئلة..فلماذا أجاب عن كل الأسئلة في نهاية الرحلة ؟

ELVIRA يقول...

بالطبع لا تناقش لا تفكر بل احفظ
ثم افهم أو لا تفهم إطلاقا ما المشكلة ألست أقدم لك الحل على طبق من دهب من دون ان تتعب فى التفكير تحمل مسؤلية التفكير
< شعار رجل الدين >
تحياتى يا عزيزى سهران

Sahran يقول...

قطتي الحبيبة مرحباً بك

عزيزتي إنتي مسموح لك دائماً وأبداً تردي على هيك أشكال , واعتبري الصفحة صفحتك , وكم انا سعيد بردك الشجاع على هذا ال sh

وأظن أن صاحبنا هذا قد جعل من نفسه مثل ذلك الرجل الصالح , الذي يرتكب الحماقات والأفعال السيئة ظانّاً بأنه يفعل جيد الأمور , فهكذا علمه شيوخه !!


تحيااااااااااااااتي لك


ودمت سالمة

Sahran يقول...

بيوري الحبيبة

أهلا وسهلا فيكي , والزيارة أسعدتني , وانشالله نردها إلك في أسرع وقت


تحيااااااااااااااااتي لك


ودمت سالمة

Sahran يقول...

عزيزي غير معرف مرحباً بك

لا يا سيدي , ليس استدلالنا بهذه القصة استدلالاً غبياً كما تزعم ,,,, هذا أولاً

ثم أن دعوة الدين التي تدّعيها لإعمال العقل , هي في النظر لأبعد من رموش عينك بقليلٍ ليس إلاّ,,

أما رفض الرجل الصالح لمناقشته في الأمر , فأرجع وأقول بأنها مثالٌ سيء للتفكير الديني أيها السسيد , لأن طريقة تنفيذه لتلك الأعمال كانت في قمة الغباء والإهمال والحقارة كما فعل مع طفلٍ بريء !!!!
وهذه القصة أيها السيد هي مرتعٌ خصبٌ لرجال الدين لاستقاء أحكام غريبة كما وضحت في المقال , الذي أتمنى أن تكون قد قرأته


تحيااااااااااااااااااتي لك


ودمت سالماً

Sahran يقول...

إلفيرا الحبيبة مرحباً بك

طبعاً عزيزتي هم يتولون التفكير عن الناس , ولتذهب عقول الناس إلى الجحيم طالما أن هناك رجالٌ لله يفكرون للناس نيابة عنهم !!!
هذا مانجده عزيزتي واقعاً في الحياة كل يوم ,,,,


تحيااااااااااااااااتي لك


ودمت سالمة

الينابيع يقول...

سهران مرحبا

مهما كان الامر في التفسير لتلك الايات او حتى لقصة الرجل الصالح فأنت مقتنع تماما بوجة نظرك سواء تعمقت في القصة وقرأتها او لا

فمن الطبيعي جدا تشكيك بكل الامور !
ولكن في رد الشخص الغير معروف امر انت لم ترد عليه وسبق ان طرحته انا في رد من ردودي هنا ولا اعلم هل تتفادى النقاش فيه ام .. ؟
اذا اردنا ان نتعمق بكل ما يدور فلنناقش وجود الانسان على هذه الارض وما قبل ذلك وجودنا فسره لي كيف ومتى ولماذا
هناك امور يا عزيزي لن تستطع ان تعطي لها تفسير
المشكلة انكم تعتقدون ان البشر مغيبو لاالعقل وان من يسنون التشريعات هم المتحمين بكل ذلك
لا يا سيدي الكريم لا أحد يجبر احد على التفكير او الاقتناع او حتى اعتناق الديانة
اكرر لك ما قلته سابقا لم تدعون الحرية وتهاجمون بطريقة مابشرة او غير مباشرة كل انسان يختار دينه او ما يريد ، ولم هنا اجدك متحاملا كثيرا واكثر على الاسلام
ع فكره لديك معرفة كبيرة بكل تعاليم الاسلام واراك تستطيع الدخول الى النقاط التي قد تشكك فيها الكثيرين وانت ايضا وصلت الى ذلك
دعنا يا عزيزي لعقولنا ما نعتنق احرار
سلام

غير معرف يقول...

من ردك أرى أنك لم تستخدم عقلك بل استخدمت العناد و اسلوب (عنز و لو طارت) لقد ناقشتك بالحجة و حاولت تفسير الموضوع لكنك مصر على العناد

هل التأمل في الكون و مواقع النجوم و الزروع و الثمار و كل تلك الكائنات الحية و في خلق الله إعمال للعقل أبعد قليلا من رموش عينيك ؟أنت متحامل بشدة و لا عقلاني

ثم إنني قلت لك ..إن الذي يرفض إعمال العقل لن يخبرك بالسبب..و لكن العبد الصالح أخبر موسى بأسباب أفعاله .


ثم إنه لا كهنوت في الإسلام (الكهنوت هو تحريف بشري لوضع وسائط بين العباد و الله ) و العلماء هم رجال تعلموا العلم و قاموا على حفظ الدين و تعليم الناس
هنا أسألك سؤال .. لو قمت بعمل عملية جراحية أو وصفت دواء لمريض بدون أن تحصل على أي تعليم طبي فماذا تكون؟

ستكون مدلس -مجرم-قاتل-منتحل شخصية و صفة و تتعدد التهم القانونية حسب نتيجة الجريمة التي ارتكبتها و هي ليست التفكير بعقلانية بل التفكير بلا عقلانية.

هكذا إذن ..أنت غير دارس لدين (و غير مقتنع به أصلا) ثم تدعي أنك تفهم ما لم تدرسه .. و الحقيقة أن فرعا واحدا كالسنة لها من العلوم الكثير و الكثير و تريد أن تتكلم في الدين بدون دراسة تلك العلوم ؟
تماما كأنك تريد إجراء عملية جراحية بدون دراسة للطب.

لقد ميز الله سبحانه و تعالى الإنسان بالعقل و حرية الإرادة فهو ليس مجبرا على الإيمان بالله و ليس كالملائكة مثلا (لا يعصون الله ما أمرهم و يفعلون ما يؤمرون) بل هو مخير في اختيار أفعاله و لكن تلك الحرية و ذلك لعقل و تلك الإرادة لها ثمن .. إن أحسنت في الدنيا فلك الجنة و إن أسأت فلك النار

و لماذا لا يدخلنا جميعا الجنة ؟
هل يستوي المحسن و المسئ ؟
هل يستوي القاتل و المقتول ؟
هل يستوي الظالم و المظلوم ؟
هل يستوي الطاهر و النجس ؟
هل يستوي المؤمن و الكافر ؟

ثم سأفترض معك أن بعض الخطباء بتوع الأوقاف (بعضهم جهلاء جداو لا أدري كيف تجرؤ على اعتباره رجل دين و هو مخبر أصلا) من هذا النوع الذي يرفض النقاش الذي يبين جهله فهل يصح إسقاط هذا على كل العلماء يا عاقل يا مفكر ؟

ممكن الكهان و القساوسة المسيحيين يعملوا كده لأن دينهم ملئ بالتناقضات و الخزعبلات و إذا خرج عليهم من داخلهم من يجادلهم هددوه بالحرمان و العقاب و الطرد..أما في الإسلام يرفض العلماء النقاش دي تهمة معلبة و جاهزة و بدون عقلانية.

ربنا يهديك

sh يقول...

الى desert cat
-هل أغضبتك بكلامى ..أنا آسف جدا أيتها.. العاهرة..فى المرة القادمة سوف أتوخ الأدب فأنا لا أعرف أن أمثالك من العاهرات يقرأون كلامى..على فكرة أنا شاب مصرى ومش متدين قوى يعنى بس أنا مش هأسيبكو يا شراميط تبثوا سمومكم.فأنا عاشرت أمثالكم وأعرفكم جيدا..أنتم حفنة من المنحرفين تريدون التحرر من قيود الدين الأسلامى والعفة.وتريدون أن تسكروا وتزنوا كما يحلو لكم .أو مسيحيين متعصبين تريدون أن تهاجمو الأسلام فى الزحمة...

sh يقول...

ل desert cat
- انتى مصرية يا حنان .اعقلى بقى يا حنان وبطلى شغل الشيوعيين العفى عليه الزمن ده..يا بنتى كارل ماركس وانجلس يهوود ..ربنا يهديكى..

علاء المصرى علاء المصرى كل يوم يقول...

عزيزى سهران

أعتزر عن دخولى مدونتك بدون إذن
اليك سلامى مؤقتا
سم أسمح لى بالدخول معكم فى هذا القصة محاور مسلم قديم

sh يقول...

ل sahran
أنت يا واد يا سهران. بقولك ايه أنت فتحاوى ولا من الحزب الشيوعى .أمل ...هه

sh يقول...

sahran
رأيت الفيديو الذى تعرضه على الفيس بوك عن تأديب المرأة فى الأسلام..وأحب أن اعلمك أيها الجاهل أن هذا ليس من السلام فلقد قال رسول الله (أن شر الرجال من يضرب زوجته ) وهو لم يضرب أحدا رجل أو امراة فى حياته ونهى عن ضرب الوجه خاصة. طبعا سيادتك لم تسمع هذا الكلام من قبل .أو لا تريد أن تنشره..ايها الئيم.

الحمار الحكيم يقول...

تسجيل مرور و متابعة


استمر والى الأمام




والعقل المستعان

sh يقول...

والله يا سهران
كلمة حق يراد بها باطل ..عندما قلت أن هناك خطايا يرتكبها المسلمون بأسم الدين..ولكن ربك الذى خلقك وخلق أمك ليس مختفيا فوق السماء.أيها العبيط فالله أكبر من أن تحيط به عيناك المليئة بعماص الجهل والكبر.

ال ال ال يقول...

يا هاني بغل الوحيد التافه هو انت (واستفتحو وخاب كل جبار عنيد)

sh يقول...

أين ذهب السيد الجهبز سهران .هل يحاول انشاء صفحة على الفيس بوك للمرة الرابعة..بعد حجب الثلاث صفحات السابقة

Sahran يقول...

عزيزي الينابيع مرحباً بك

واانا آسف جداً لتأخري في الرد , وأتمنى منك أن تعذرني ,,,,,,,,

بالنسبة لوجود الإنسان في هذه الأرض , فإما أنا أو كثير من الأصدقاء تكلمنا عنه , ولا مشكلة في الواقع من إعادة الحديث عنها لو اقتضى الأمر , وهذا يستحق مقالاً , سوف يرى النور في وقت ما , وليس الآن بالطبع ,,

عزيزي ,,,

مشكلتي مع الإسلام ليس معناها أني مسيحي , ولا أعتقد بأن الإسلام يترك للإنسان الحرية لقول ما يريد أبداً, إلا شعارات ترددونها دون سند فعلي على أرض الواقع,,

معرفتي بتعاليم الإسلام سببها وبكل بساطة لأني مسلم سابق


تحيااااااااااااااااتي لك


ودمت سالماً

Sahran يقول...

عزيزي غير معرف 01 يوليو, 2010 10:02 ص مرحباً بك


عنز ولو طارت ,, تتهمني بها , وأتهمك بها , فلا داعي لمحاولة التشويش على بعضنا بادعاء التهرب من الحقائق ,,,

نعم عزيزي أنا مصر على كلامي , ودعوة الله للتأمل هي ضده قطعياً وتسألني لماذا ؟؟

عندما دعانا الله كي نتأمل السماء ونراها , وبعدها نكتشف أن ما نراه ما هو إلا انعكاسات ضوئية للغلاف الجوي ليس أكثر , فأي سماء تلك التي دعانا ربك لنراها ؟؟؟؟!!!! هذا مثل غيض من فيض ,,,,,,

نعم عزيزي لا كهنوت في الإسلام , ولكن هؤلاء الذين تسميهم علماء دين هم أشد سوءاً من الكهنة , ثم أنك تذكر بأن فرعاً من الدين يحتاج للكثير من الدراسة , فما بالك بالدين كله !! هل هذا هو دين الفطرة ؟؟؟ بالطبع لا .


تحياااااااااااااااااااتي لك


ودمت سالماً

Sahran يقول...

علاااااااااااااء مرحباً بك

أينك يا رجل لم نراك منذ فترة ؟؟

مرحباً بعودتك أيها الصديق


تحيااااااااااااااااتي لك


ودمت سالماً

Sahran يقول...

الحمار الحكيم مرحباً بك

أسعدتني الطلة و وخلينا على تواصل


تحيااااااااااااااااتي لك


ودمت سالماً

Sahran يقول...

الأصدقاء الأعزاء

أعتذر لكم عن تركي لتعليقات هذا التافه الsh .

سأترك تعليقاته السخيفة لتحكموا عليها بأنفسكم

rawndy يقول...

هلا سهران

الرجل الصالح أصبح الآن نسخة منها مئات الملايين حول العالم وبالأخص العالم الإسلامي حيث يبدعون بفتاوي التحريم والسخف وبالنهب وبنشر الغباء المكثف لدرجة تفوقهم على الصالح الأول

علاء المصرى كل يوم يقول...

عزيزى سهران نواجد معك هنا

لكى نتناقش من جديد بموضوعية ودلائل علمية لا صور مهينة ولا مواضيع مفبركة

أن قبلت فمرحبا بالنقاش

والسلام عليكم

لماذا لم تزور مدونتى حتى الأن

sh يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
sh يقول...

الأخ علاء المصرى
السلام عليكم أولا- لقد لاحظت وجودك فى
مدونة كن حرا.بتاعت هذا السهران الفلسطينى..ولا حظت أنك تتعب نفسك معه بالحجج والبراهين والكلام العلمى المنهجى.حول الأيمان والأسلام..فأنا أعتقد أنك لا تعرف أمثال هؤلاء .هؤلاء لا ينفع معهم هذا الأسلوب..فهو لا يؤمن بوجود الله اصلا..ويتخذ من ذلك ذريعة لكى يفعل ما يشاء فى حياته ولا يكون عليه رقيب .كما قال الدكتور مصطفى محمود عنهم .حيث قال أن الألحاد هو فى الأصل سلوك أخلاقى بحت.لا علاقة له بالفكر ولا الفلسفة.فالشخص الملحد هو شخص متمرد لا يريد قيود من أى نوع .ويريد أن يشعر عندما يفعل أى شيء شرا كان أم خير أنه فعله من لأنه يريد ذلك لا لأنه أمر بذلك . فأنا قد عاشرت هؤلاء فى الماضى واعرفهم عن قرب.صدقنى أنه لا خير فيهم..ولن يرجع أحدا منهم عن ما هو فيه الا اذا أصيب أحدهم بحدث يزلزله من الداخل.أو مصيبة.ذلك ان كان فيه بقية ضمير أو عقل..فتجدهم دائما يريدون تشويه صورة الأديان وعرض النماذج السلبية من الذين ينتسبون للأسلام..وفقط الأسلام..لا أدرى لماذا..وعندما تواجههم وتعريهم أمام أنفسهم يتهمونك بقلة الأدب والتفاهة كما.يفعل المدعو سهران والمدعوة حنان الشريف.على سبيل المثال. وهم يفرحون جدا أنهم أصبح لهم أهمية وأن الناس يعلقون عليهم ويهاجمونهم.فهم بذلك يشعروا بأن لهم.وجود..لكن هيهات فأنا وأمثالى نريد فقط كشفهم أمام الشباب الصغار الذين يفتقدون للخبرة والثقافة حتى لا ينخدعوا بهم.ويفقدوا الدنيا و الآخرة كما حدث وراينا نماذج كثيرة حولنا.وشكرا

(( أبوغرايم )) يقول...

(:

هذه مايريده مشاخخ الاسلام (:

لقد أصبحت هذه القصه إنموذج يحتذى به عند صعاليك القاعده وجرذان طالبان وغيرهم من النفايات البشريه وبمجرد ما أن يأمرهم شيخهم الصالح ويقول لهم ( فجّر ) ( إقتل ) تراهم يسارعون لتلبية نداء شيخهم المتمثل بصورة الرجل الصالح !!

عزيزي سهران , لقد قرأت بعض التعليقات فأحببت أن أذكرك بالحكمه التي تقووول :
-----------------
لا تجادل الأحمق
فقد يخطأ الناس في التفريق بينكما
-----------------
(:

تقبل مني ألذ التحايا

(:

Kontiki يقول...

مرحبا سهران
الواقع تجنبت التعليق على البوست لانه يختلف بشكل ما مع ما اؤمن انا به لذلك فقط كالعادة احببت اسلوبك فى التحليل و العرض وإعمال العقل وهو ما احترمة فيك كثيرا .
وفى النهاية كل حر فيما يؤمن به او يتخذة مثلاً اعلى او إله طالما فى النهاية يؤدى بك ان السلام النفسى و السلام مع من حولك واكتشاف طاقة الحب و الخير داخلك .
المعلق العديم الهوية الذى نعت القطة بالعاهرة و نعتك بغيرها وبدأ يتطاول الواقع انه ليس كل من يعمل عقلة يرغب بالزنا و الفجور :) اتساءل لماذا حُجمت عقولكم يا من تطلقون على انفسكم زورا مؤمنون ومسلمون واصبح نطاقها فقط هو التفكير فى الفجور و الزنا و الشرب و اثارة المرأة لكم وغيرة ؟؟ وان اختلف معكم اى كائن حى ( مش شرط انسان ) :)او حتى عبر عن وجهه نظرة المخالفة لما تعتقدون تبدأ السنتكم القذرة فى اطلاق الشتائم و الابتذال و اتهام الجميع بالكفر والرغبة فى الفجور و الموبقات ؟
الواقع ان الحقيقة ابسط بكثير من نفوسكم المعقدة ولفرط بساطتها لا يبدو انه من السهل عليكم ادراكها
انتم اخترتم قيود الدين واخترتم ان تكون عقولكم بلا تفكير واخترتم عدم المناقشة و وضعتم قيود لا نهائية لان نفوسكم اضعف من ان تتحمل اى مثيرات جدير بالذكر ان دراسة نفسية فرنسية ذكرت ان اكثر الناس تدينا هم اكثر الناس ضعفا لانهم الاكثر بحثا عن قوة عظمى غير مرئية لتمنعهم من الخطأ اما نحن فأخترنا طريق العقل والبعض منا اختار طريق العقل و الايمان معا وانما دائما العقل وليس الانسياق و الانقياد وراء كل شىء واى شىء وكل مقولة وكل فتوى كما القطيع اخترنا ان تكون مبادئنا وعقلنا وعلمنا وقراءتنا وقناعتنا هو المرشد لنا و ليس شيخ فى قناة فضائية او فى مسجد اخترنا ان نكون نحن كما فطرنا الله فطرة خيرة طيبة وان اعملنا عقلنا او ناقشنا ما ورد فى الكتب المقدسة لن يغضب الله هذا فى شىء لاننا نستخدم العقل الذى هو اهم نعم الله علينا .
صدق او لا تصدق ايها ال sh
نحن لا نفكر فى الزنا ولا نفكر فى الخمور ولا نفكر فى الكراهية ولا نرد بالسنة سليطة ولا نعين انفسنا قضاة وحكاما على الغير نحن نحترم حرية الاخر ونحترم رأية ولا يشكل لنا اختلاف الرأى استفزازا وسببا لسلاطة اللسان نحن لا نثار من اغنية او فيلم او فن ونطالب بتحريمة وتجريمة نحن لا نحكم على الفتاة بانها شريفة ام لا بناءا على ايشارب على شعرها نحن لا نطالب بوأد الحريات الفردية وقتل المواهب و تحريم الرياضة وتحريم خروج السيدة او الفتاة الا بمحرم و و و ...
وللعلم انا اختلف مع سهران بعض الوقت ولكن هو حر وانا حرة انا لست الله او مفوضة عنه لاحكم على البشر او اعين نفسى متحدثا رسميا باسم الدين والله اعلم بنفوسنا واعلم من فينا احسن من الاخر ربما كان سهران افضل منى عند الله ،
ربما تتعجب ولكن عند الله العدل التام و المقاييس مختلفة تماما عن حدودنا البشرية
اتساءل هل تستطيع ان تكون بايمانك و اسلامك الذى تدعية مثلنا !
رجاء حاول ان تجد السلام داخلك و الخير مع من حولك وتحترم حرية الاخر مهما كان رأية ، لانك لست مفوضا عن الله وتقدم النموذج الاسوأ على الاطلاق .

Kontiki يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
مسرور يقول...

في الغرب قد تجد الملحدين او اللادينيين
لهم فكر تستطيع ان تناقشهم فيه
ووالله لو عرفوا الاسلام حقاً لما ترددوا في اعتناقه


اما هنا في وطننا العربي
فلا يوجد ملحدين على النموذج الغربي
وانما هم مجموعة اغبياء
طلاب شهرة
اشبههم بمجموعة من الحمقى
ارادوا ان يلفتوا الانظار اليهم
فخلعوا ملابسهم في ميدان عام
فتكشفت سوءاتهم
واصبحوا اضحوكة

----
لم يكن يجدر بي ان اعلق على تفاهاتك
لانك حقاً لا تستحق ان تناقش

sh يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
sh يقول...

مرحبا kontiki
-قرأت كلامك الذى ألحظ فيه تناقض غريب.وهى الصفة التى تميز جميع العلمانيين الملحدين لإانتى تارة تذكرى أن عند الله العدل المطلق أى أنك مؤمنة وتارة تقولين أن المؤمنين أختارو أن يقيدو أنفسهم بقيود الدين فأصبحو ضعفاء وتعساء.فأنا لا أفهمك.ثم أننى تطاولت على سهران والقطة بالشتائم فقط عندما تطاولو هم أولا فأنا لا يمكن أشتم أحد الا اذا تجاوز هو أولا فلماذا ترى شتائمى ولا ترى شتائمهم ورسوماتهم المهينة فأنت مرة أخرى متناقضة وتكيلى بمكيالين.وأنا لا انصب نفسى قاضيا وأرحب بالرأى الآخر بشرط أن يكون محايدا ومنصف..ثم على فكرة أنا لست متشددا ولا من الأسلاميين المتدينين.فأنا رجل عادى جدا.ولكننى مررت على هذا المدونة بالصدفة..فى بادئ الأمر اعتقدت أنكم ناس مثقفين محترمين.ولكنى فوجئت بمواضيع ملفقة ورسومات وكاركاتير يهزأ بالله والرسول.وآخر يقول مشاخخ الأسلام.. وقرآن محرف بزئ ألفه هذا الداعر المدعو أبو لهب..فوجدت نفسى فى مستنقع بشرى.فلا يمكن أن أحافظ على أدبى فى هذا المستنقع.مش كده ولا ايه

علاء المصرى كل يوم يقول...

عزيزى
sh

إنها المقاومة الحرة مثل الفكر الحر

فحن دائماً مع الله ورسولة وتعاليمة

شكرا فى أنتظارك فى مدونتى للتواصل

الحمار الحكيم يقول...

العزيز سهران


شكراً من القلب لإضافة مدونتي في قائمتك


والعقل المستعان

sh يقول...

الي-الحمار الكبير
عجبا تعترف بأنك حمار يحمل أسفارا..وتكابر كالحمار وتقول العقل المستعان..طبعا العقل هبة عظيمة من الله.ولكنها كلمة حق يراد بها باطل يا حمارى العزيز..

sh يقول...

هنيبعل التافه
ها هو القرآن التافه ايها العظيم
فمن العجيب أنه في بدايات القرن العشرين وصل العلماء في الغرب إلى حد كبير من الغرور، فحاولوا صنع خلية حية بعد تجارب مضنية. ولجأوا إلى الشريط الوراثي الموجود في الذباب باعتباره أفضل نموذج للتقليد.
وفي أحد المؤتمرات وبعد اكتشاف أسرار مادة الحمض النووي الذي يحمل سر الحياة DNA اجتمع عدد كبير من العلماء ووجدوا أنه يستحيل صنع خلية حية أو حتى جزيء DNA قابل للتكاثر كما في الخلايا الحية، واعترفوا بعجزهم عن هذا العمل.
ولكنهم نسوا بأن الله تعالى أخبر عن هذا مسبقاً فقال: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَنْ يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ وَإِنْ يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لَا يَسْتَنْقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ) [الحج: 73].

Sahran يقول...

راوندي الحبيب مرحباً بك

نعم صديقي أصبحنا نرى اليوم ملايين النسخ من ذلك الرجل الطالح ,,

إنها أمة الرجل الصالح !!!!!!!!!


تحياتي لك


ودمت سالماً

Sahran يقول...

صديقي علاء مرحباً بك

زرت مدونتك , وأسعدني أن ينشر موقع الحوار المتمدن لشعرك

إلى الأمام


تحيااااااااااااااتي لك


ودمت سالماً

Sahran يقول...

صاحبي وحبيبي أبو غرايم يا مرحب بك

اتمنى ما تكون إنتا كمان ما عرفت تميز بيننا !! ههههههههه

نعم صديقي فكل الإرهابيين والقتلة يبحثوا لهم دائما عن قدوة يقتدون بها, ولن يعدم المؤمنون طريقة يأتون بها لتبرير جرائمهم , وللأسف يأتي الدين ويقدمها على طبق من ذهب !!!



تحيااااااااااااااااااتي لك


ودمت سالماً

Sahran يقول...

كونتيكي الحبيبة مرحباً بك


أشكرك جداً لردك القوي والمتمير على هذا الsh , وقمت كما تعلمين بإعطائك الصورة التي لدي عبر الإيميل لحقيقة هذا المتكلم !!


تحياااااااااااااااااتي لك



ودمت سالمة

Sahran يقول...

مسرور مرحباً بك

لماذا تكلم نفسك إذن في مدونتي طالما أنك لا تحب الحديث معي ولا ترغب في النقاش !!!

على العمو فلعلها فرصة لأرحب بوجودك هنا حيث التحرر من قيود الفكر التي تضعها ماكينات الإرهاب الفكري ,,,



تحياااااااااااااااااتي لك



ودمت سالماً

Sahran يقول...

مرحباً بالحكيم

بالطبع صديقي يجب أن تكون مدونتك موجودة في قائمة المدونات الصديقة , وكم نحتاج عزيزي لوجود العقلاء في عالمنا العربي


تحيااااااااااااااااااتي لك



ودمت سالماً

غير معرف يقول...

(أن شر الرجال من يضرب زوجته ) وهو لم يضرب أحدا رجل أو امراة فى حياته ونهى عن ضرب الوجه خاصة. طبعا سيادتك لم تسمع هذا الكلام من قبل .أو لا تريد أن تنشره..ايها الئيم.

هههههههههههههههه . لا ـأدرى حقاً ماذا أقول ؟ ههههههههههههههه . هل تريد منه أن ينشر كلام على شاكلة أيها الأعزاء إن الضرب مسموح وقد سمح به الاسلام وأقره رسوله ولكن بشروط يا إلهى ؟ لى سؤال يحيرنى إن كان الضرب هكذا بالنسبة للأسلام أى مكروه وشر لماذا حلله من أول الأمر ؟ أتريده أن يقول ان الاسلام حلل ضرب النساء ولكن ياللإذهال ياللرحمة والعدل بشروط ؟ إضرب حيث تحب إلا الوجه يا إلهى ؟

وتقول أن الرسول قال شر الرجال من يضرب زوجته ويأتى قرآنه ليقول إضربوهن ؟ ؟ ؟

إنه شر الرجال لكنه لن يدخل النار بمعنى أنه يقول لك إن لم تفعل لك منزلة ما وإن لم تفعل فلا ضرر عليك أليس كذلك يا لها من رحمة ؟ لا أصدق

هل هذا تناقض أم أننى أحلم ؟

غير معرف يقول...

سيف الإسلام: محمود فاضل
السلام علي من اتبع الهدي:
إن الإسلام العظيم دين الله. وأرسل الله المرسلون ليبلغوا عن الله ويعرّفوا الناس ربهم سبحانه وتعالي وأوامره وماذا يريد ربهم منهم . ومن الطبيعي أن يجد الرسول الإعراض العقلي والعصبي من الأخرين. لذا جعل الله لكل رسول أيه أي معجزه تعجز الناس عن الجانب العقلي إذ أن المعجزة فوق كل عقل. لكن يبقي الكبر مستولي علي النفوس البشريه وهو مرض خطير جدا إذا استحوذ علي إنسان جعله كالقرد في قفذات كلامه. لا يستطيع الواحد أن يفسر كلام المتكبر إلا أنه كالفرقلوز الذي يريد أن يطير ولكن تغلبه الجاذبية الأرضية كل مره ويا حسرتاه: لو يعلم كل متكبر أن مثواه الموت. فهو كأبيه أوجده أو أبو جده. كلهم إلي الموت. لكن يأتي الكلام المعجز ليوقع كل فرقعلوز علي الأرض حتي تذل أنه أنفه. وإلي الله المشتكي من أقوام لا يريدون أني يستخدموا ما أتاهم الله من عقل في تفكير صفي يخلو من تعقيدات الأنفس المشوه التي تشوهت بنار الحقد الملتهبه الناتج عن الحسد وهما مجموع لسبب واحد وهو العجز عن الإرتفاع عن الأرض شبرا واحد.
وبعد اسم الله العظيم الحليم: الله الذي عظم حلمه حتي عفي عنكم ويقبل توبتكم بكرمه سبحانه وتعالي.
لقد زكي الله التفكير في الكون والمخلوقات وأنبأنا أن من أعظم مخلوقاته هو الإنسان. لذا أمرنا أن نبحث من وراء تلك الأمور العظيمة الي حقيقة معلنه علي العقول كلها أن هذا الكون بما فيه لابد له من صانع ( وهذا من أبسط الأمور المنطقيه: لايوجد شئ بدون واجد لها) فكلما تعمق تفكيرنا في المخلوق, شعرنا بقلة قدرة الإنسان وعظمة قدرت الرحمن سبحانه وتعالي.
فتسطيع أيها الإنسان أن تعلم قدر نفسك عندما تزداد من رؤية تلك الأمور علي سبيل الفحص. ولكن لابد من نفسك أن تكون سوية مستقرة حتي تستيطع أن تصل الي النتيجة المقرر علي أنف كل إنسان أنه قليل أمام خالق هذا الكون.
أما الخنافس فلا يستطيعون أن يعترفوا بذلك لأنهم لا يرون سوي ما يتردي ما بين أرجلهم.( والي الله المشتكي).
وإن خرجت إنسان سوي بعد تلك الصدمات التي تواجهك وأنت تواجه عقلك وفطرتك لتقنعها بتلك الحقيقة وحزرت نفسك من أن تتكبر أو تعارض لمجرد المعارضه العقليه وهي شهوه يستشهيها كثير من الناس.
نتيجة لذلك ستجت أن أطعت الإه ذي القدر في كل شئ. لماذا؟
لأنك تريد أن تصل الي رضاه عنك وحبه اليك. فتكون الطاعة عن حب بينك وبين الله, وليس عن كره أو اغصاب, حتي عندما يحيد الإنسان عن أمر ربه يريد هو أن يعاقب بالذي يريد الله أن يعاقبه به في الدنيا لا في الأخرة.
إن علاقة الحب والود قائمة بين المسلم و ربه, لا تنفك عن الإنسان حتي يكون مشركا. علاقة لم ولن تذوقوا مثلها في تلك الحياة, حتي لا يكون في قلبك مثقال حبة من حزن.

غير معرف يقول...

وبعد ذلك الأصل الكريم أقول:
فإن رجل من قوم سيدنا موسي سئله هل هناك من هو اعلم منك فصمت نبينا موسي ثم قال لا. ونسي أن يقدم إنشاء الله. فقال الله لا بل يوجد من هو أعلم منك إذهب الي مجمع البحرين وهو مكان معروف بالنسبة لأولي الألباب ( ولكن ليذدني أن أعرفه شئ ولن يأخرني عن شئ أخر) لذا لم يذكره الله لنا.
ثم نبينا كان ينام مرة و ينام الغلام مرة أخري حتي يحرسوا المتاع من طعام وشراب من الضياع فضلا عن قطاع الطرق وعند البحر بعد اصتادوا الحوت كان دور سيدنا موسي أن ينام فلما نام قفذ الحوت ولم يستطيع الغلام أن يمسكه. ولما استيقظ نبينا خاف الغلام أن يقول ما ما حدث لأنه يشعر بخطأه , فعندما أصاب الجوع سيدنا موسي طلب الطعام. فضطر الغلام أن يخبره ما حدث. فكانت هي العلامة التي بلغها الله لموسي ورجعا الي ذلك المكان.
الدرس الأول: فطلب سيدنا موسي من الرجل الصالح أن يعلمه من ما علمه الله, ( ومعروف أنك إذا أردت علما لابد أن تكون صبورا علي قدر عظم العلم ) لذا أراد أن يعرف الرجل الصالح هل سيدنا موسي سيصبر أم أنه سيتعجل علي أمره لأن الإستعاجال يولد الخطأ وهذا الذي أراد الله أن يعلمه الرجل الصالح لموسي عليه السلام تعليم عملي فعلي.
(( وأما عن الشيخ الذي تتحدث عنه فنحن المسلمين لا نعتقد بأ شخص أفضل من شخص إلا بالعلم والعمل الصحيح, وهذا الرجل أخطأ وهو سيحمل هذا الخطأ يو القيامة, حيث لا معصوم من الخطأ إلا رسول الله "لو كان ما تقوله صحيح عن الشيخ" فنحن لا نعظم بشرا أبدا))
الدرس الثاني: (هناك فرق شاسع بي حكم الله بقدره وقضائه, وحكم الإنسان وحكم علي إنسان من الله)
إن من شيمت الملوك وخواصهم لا يحبون أن يأخذوه شئ فيه عيب, فإن كبرهم يجعلهم يترفعون عن ذلك الأمر. لذلك أراد الرجل الصالح أن يعبها أن يجعل لها عيب واضح في السطح لا القاع حتي يراها الملك وجنوده. (وحكم علي إنسان من الله)
صدقا أيها الأخوه: ما نفعل أمر إلا لو أخبرنا الله به أو رسوله صلي الله علي وسلم. ونحن ننتمي لمنظوة طاهرة مطهرة ليس لها نظير في طهرها علي وجه الأرض. (حكم الله بقدره وقضائه)
((وأما ما تقوله عن الشيخ لو كان صحيحا : فإن كلامه لا يعتد به أبدا لأن رسول الله قال " إذا ما حدثة حرب فلا تقتلوا شيخا ولا طفلا ولانساء, ولا تقطعوا شجرة ولا تهدموا معبدا, ولاتهدموا بيتا, واتقوا الله(أي خافوا الله) و قاتلوا الذين يقاتلونكم," واعلموا أن الله بصيرا بالعباد. فليس للأنسان أن يقول علي قول رسول الله صلي اللله عليه وسلم))
الغلام:
وأما عن الغلام عند سيدنا موسي والرجل الصالح: فإن الله أمر بقلته حكما استثنايا( هذا حكم الله بقضائه) لا يكون إلا لنبي يأخذ الأمر من الله وأما لأي مسلم أخر لا يستطيع أن يخدش ظفر أحد من الأطفال (وحكم علي الإنسان من الله). وكان نبي الرحمة يقبل أيدي الأطفال ويلعب معهم في المسجد وخارج المسجد ويطعمهم ويسقيهم و يغضب لو أغضبهم إنسان مهما كان هو. وكان يحملهم من الأرض علي كتفه صلي الله عليه وسلم.
لكن الأمم التي هلكت (حكم الله بقدره وقضائه), وهل يستطيع أحد منك أن يمنع أحد من الموت؟
وهذا رغم عن أنف كل متكبر
وسؤال متأكد أنكم لن تستطيعوا إجابته: إن الله قادر علي أن يهلك الكبار من الكفار ويترك الأطفال!!!!
لكن كيف يعيش الطفل دون الكبير من أي سيتعلم أمور الحياة , بل لو كان رضيعا كيف سيرضع؟ !!!!!!!!! فسبحان من كان أرحم بالأطفال منا جميعا.
ولكن عندنا أن الأطفال إذا ما ماتت هي في الجنة دون حساب.
الدرس الرابع: سيدنا موسي اعترض علي فعل الرجل الصالح لأن أهل القرية كانوا مقبحين بالبخل الأعمي , فزاد استعجاب موسي فسأله لماذا تكرم من بخل عليك. قال الرجل أنه لغلامين يتمين وتحتهما كنز. والله يريد أن يحظ لهما.
وهنا نقطه مهمة جدا: أنه كما قتل بأمر الله أحيي بأمر الله أيضا.
الحمد لله الذي أتم علي هذا الموضوع بحوله وقوته.
ولا أمتلك في النهاية: إلا بالسلام علي من اتبع الهدي. وطابت أنفسكم الي الحق والله أسأل أن يذهب غيظ قلوبنا وكبرها.
أخيكم: محمود فاضل

فلنناقش الرجل الصالح يقول...

مساء الخير لجميع بني الانسان

أريد من حضراتكم رأيكم بردود الامام الشافعي على الملحد.

فاذا كان الرأي بانها غير منطقية فالمطلوب الاثبات و تبيان صحة العكس و بشكل عقلاني منطقي.
و اذا كان رأيكم بموافقتها فالمطلوب اثبات خطا العكس.

شكرا لمن كان الحق مقصوده و العقل ضوء مساره.
الردود و القصة كما هي:

كان الإمام الشافعى بين طلابه يلقى عليهم درساً

◄فدخل عليه رجل ملحد (كافر ) وقال له أمام طلابه :

◄سأسألك ثلاثة أسئلة؟؟؟

فقال الشافعى : سل

فقال الملحد : كيف أعبد الله وأنا لا أراه ؟

: كيف يحاسبنى الله على أعمال كتبها على ؟

: كيف يعذب الله الجان فى النار وهو مخلوق من النار ؟

◄فأمسك الشافعى إناء من الفخار (قلة ) وضربه على رأسه فشج رأسه وسال منه الدم

◄ففكر وقال فى نفسه إن شتمته ضربنى طلابه وإن ضربته قتلنى طلابه ...سأشكوه إلى القاضى .

فلما ذهب للقاضى استدعى القاضى الشافعى وسأله أضربته قال : نعم

قال القاضى : لماذا ؟

قال الشافعى : لأجيبه على الثلاث اسئلة .

قال : كيف ؟

◄قال: سألنى كيف أعبد الله وأنا لا أراه ؟

فكيف شعر بالالم وهو لا يراه فإذا شعر بالألم وهو لا يراه فليعبد الله وهو لا يراه .

◄وسألنى كيف يحاسبنى الله على أعما لقد كتبها علىّ؟

كان أمامه أن يشتمنى , ان يضربنى , ان يشكونى ,فاختار أن يشكونى فهو مسئول عن اختياراته فالله يحاسبه على مايفعله لانها باختياره

◄وسألنى كيف يعذب الله الجان فى النار وهو مخلوق من النار؟

لقد ضربته بقله مصنوعة من الفخار وأصله من الطين واصيب وكذلك يعذب الله الجان فى النار وهو مخلوق من النار

وبذلك أكون قد أجبته على الثلاثة اسئلة

-انتهى-

مسلم واعتز بلاسلام يقول...

انتم مجرد سفله وتجهلون لاسلام بيكفي حقدكم بيدل على انو لاسلام بيحطم قلوبكم الكافره والمشركه ومتحجره والعنيده وكل كلامكم لخبطه وبعيد عن قوانين العلم والحوار يعني بتاخدو ايه واحديت وتاولوها على هواكم يالجهلكم اللهم انصر اسلام والمسلمين

Entrümpelung wien يقول...

شكرا على الموضوع ..))

entrümpelung wien يقول...

شكرا على الموضوع
entrümpelung
entrümpelung
entrümpelung wien

Entrümpelung Wien يقول...

موفقين ... لكل ما هو جديد و قيم

Entrümpelung Wien
Entrümpelung
Wohnungsräumung
Wohnungsräumung WIEN

Entrümpelung Wien يقول...

مشكوررررر .. موضوع ممتاز جدااا .
Entsorgung-Entsorgung
entrümpelung-entrümpelung

luxusumzug يقول...

Thanks for the blog
umzug wien
umzug wien
umzug
umzug-umzug
Wohnungsräumung

ريوبى يقول...

موضوع ممتاز
ryobi

غير معرف يقول...

Don't mind browsing blogs and such when its raining like today.

my homepage; personal loans uk